الأونروا تسلط الضوء على وضع لاجئي فلسطين الشباب

سلطت نائبة المفوض العام للأونروا مارغوت إليس، الضوء على الوضع المزري لأطفال اللاجئين الفلسطينيين والشباب على مستوى المنطقة. وأوضحت أن وضعهم كلاجئين بحد ذاته والاحتلال والصراع، يؤدي بشكل متزايد إلى حرمان الشباب الفلسطيني من الحقوق الأساسية والحماية,

وجاء حديثها في حلقة نقاش حول “الاستثمار في المستقبل”، في المؤتمر الأول المعني ببحث ومناقشة قضايا وشؤون الأطفال اللاجئين بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي انعقد في إمارة الشارقة بالإمارات العربية المتحدة. وتطرقت إلى خبرة الأونروا الممتدة عبر 65 سنة من المساهمة في الحماية مبيّنة أن تركيزها على المحافظة على استقرار العائلات من خلال الخدمات الاعتيادية كالتعليم والصحة يعد حاسما من أجل رفاه وحماية الأطفال، وخصوصا خلال أوقات النزاع. وأكدت السيدة إليس أن “ضمان توفر المساحة للشباب لتعريف حياتهم الخاصةهو وسيلة قوية لتعزيز الحماية، مشيرة إلى مشروع “صوتي مدرستي”، وهو المشروع الجديد للأونروا للتعليم وصوت الشباب والذي يقوم بربط الشباب المتضررين من النزاع في سوريا ولبنان والأردن مع أقرانهم في المملكة المتحدة يساعد الطلبة على فهم الأثر الذي يقدمه صوتهم لحياتهم. وقد ضم الفريق رفيع المستوى للمؤتمر، الذي شارك في استضافة المؤتمر الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى وحاكم إمارة الشارقة والسيد أنطونيو غوتيريس مفوض الأمم المتحدة السامي للاجئين، كلا من الملكة رانيا قرينة العاهل الأردني ونبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية

شاركها أو إطبعها....Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
Print this page
Print

شاهد أيضاً

رسالة الامين العام بمناسبة اليوم الدولي للمتطوعين

5 كانون الأول/ديسمبر 2019    تدعو خطة عام 2030 إلى إيجاد عالم قوامه العدل والإنصاف …