الفاو: فيروس الإيبولا يضع قيودا خطيرة على الزراعة في وسط أفريقيا

ذكرت منظمة الأغذية والزراعة، فاو، أن تفشي وباء الإيبولا القاتل في وسط أفريقيا، خلق مشاكل خطيرة للمزارعين في غينيا وليبيريا وسيراليون.

وقد تم إجراء تقييم سريع لتأثير المرض على الزراعة والأمن الغذائي في غينيا هذا الأسبوع بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة وبرنامج الغذاء العالمي ووزارة الزراعة، كما يقول سيلفانو سوفيا، المتحدث باسم الفاو في جنيف، حيث أوضح أن “انتشار المرض يضع قيودا خطيرة على القطاع الزراعي وعلى الزراعة العائلية في غينيا وليبيريا وسيراليون. في بعض المناطق، حدّ الوباء بشكل كبير من قدرة الأسر على إنتاج الغذاء”. وأضاف سوفيا أن تقييد الحركة، والخوف من العدوى وغيرها من القيود تمنع المجتمعات من العمل في الحقول وهذه مشكلة كبيرة للزراعة العائلية. بالإضافة إلى ذلك، فقدت مئات من الأسر واحدا أو أكثر من أفرادها في سن العمل. وفي الوقت نفسه تواصل وكالات الأمم المتحدة تقديم المساعدة إلى البلدان الثلاثة المتضررة، وقد تم شراء نحو سبعين سيارة بتمويل من البنك الدولي يما في ذلك سيارات الإسعاف والشاحنات لاستخدامها في سيراليون.

شاركها أو إطبعها....Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
Print this page
Print

شاهد أيضاً

رسالة الامين العام بمناسبة اليوم الدولي الثاني لإحياء ذكرى ضحايا الإرهاب وإجلالهم

ما زال الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يمثل تحديا عالميا. فهو يلحق أذى باقياً بالأفراد والأسر …