الفاو: خطة عمل جديدة لمساعدة الدول على إعداد قطاعاتها الزراعية للاستجابة لتهديد مضادات الميكروبات

الفاو: خطة عمل جديدة لمساعدة الدول على إعداد قطاعاتها الزراعية للاستجابة لتهديد مضادات الميكروبات

تعهدت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) بمساعدة الدول على وضع استراتيجيات لمعالجة انتشار المقاومة للأدوية المضادة للميكروبات في سلاسل إمداداتها الغذائية.

جاء هذا في وقت تستعد فيه الحكومات لإجراء مناقشات في الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع القادم حول هذا التحدي الناشئ.

ووفقا للفاو، ساهمت الزيادة في استخدام – وسوء استخدام – الأدوية المضادة للميكروبات في أنظمة الرعاية الصحية الخاصة بالبشر والحيوانات على حد سواء، في زيادة عدد الميكروبات المسببة للأمراض التي تقاوم الأدوية المستخدمة تقليدياً لمعالجتها، مثل المضادات الحيوية.

وستتم مناقشة المخاطر الكبيرة على صحة البشر التي تسببها (مقاومة مضادات الميكروبات) وعلاقتها وأثرها على الزراعة في جلسة رفيعة المستوى للأمم المتحدة في نيويورك في الحادي والعشرين من أيلول/سبتمبر.

وحسب خطة عمل الفاو حول مكافحة مقاومة مضادات البكتيريا والتي تم إطلاقها اليوم، تلعب الأدوية المضادة للميكروبات دوراً حاسماً في معالجة أمراض حيوانات ونباتات المزارع. ويعتبر استخدام هذه الأدوية حيوياً لتحقيق الأمن الغذائي ولرفاهية البشر ورفاه الحيوانات، ولكن سوء استخدام هذه الأدوية، والمقترن بظهور وانتشار كائنات دقيقة مقاومة لمضادات الميكروبات، يهدد الجميع بخطر كبير.

مع زيادة تركيز الاهتمام على مقاومة مضادات الميكروبات في المستشفيات وغيرها من المواقع، فإن الكائنات الدقيقة المقاومة لمضادات الميكروبات في أنظمة الزراعة تنتقل إلى الطعام الذي نتناوله، بحسب الفاو.

وإضافة إلى مخاطر مقاومة مضادات الميكروبات على الصحة العامة، فإن لها تأثيرات على سلامة وأمن الغذاء والوضع الاقتصادي لملايين أسر المزارعين في أنحاء العالم.

وتهدف المنظمة الى مساعدة الحكومات على وضع استراتيجيات قومية لمعالجة مشكلة مقاومة مضادات الميكروبات واستخدام مضادات الميكروبات في قطاعي الطعام والزراعة بمنتصف 2017.

شاركها أو إطبعها....Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Print this page