بيان للمتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان بشأن البحرين

لقد أصابنا الفزع من جراء إعدام ثلاثة رجال رمياً بالرصاص في البحرين يوم الأحد. وكان الرجال قد أُدينوا بتنفيذ عملية تفجير في المنامة عام 2014 أودى بحياة ثلاثة من رجال الشرطة. وأُدين هؤلاء الرجال بعد أن تعرضوا للتعذيب للإدلاء باعترافات كاذبة ولم يُسمح لمحاميهم بالحصول على جميع الأدلة المستخدمة ضدهم، كما لم يُسمح لهم باستجواب شهود الإدعاء خلال جلسات المحكمة.

إن الطريقة التي أُجريت بها المحاكمات تثير شكوكاً كبيرة حول ما إذا كان المتهمون قد نالوا حقهم في محاكمة عادلة، وهو الحق الذي يكفله العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، خاصة بموجب المادتين 9 و 14.

إن إعدام عباس السميع وعلي السنكيس وسامي مشيمع هو الأول من نوعه في البحرين منذ عام 2010. وعلى حد علمنا فإنه في يوم 14 يناير طُلب من عائلات الرجال الثلاثة التوجه فوراً إلى السجن، ولكن رغم تقديم طلبات متكررة منهم للحصول على معلومات لم يتم إبلاغهم بأنه تقرر إعدام أبنائهم في اليوم التالي.

إننا نحث البحرين مرة أخرى على فرض حظر على استخدام عقوبة الإعدام والتصديق على البروتوكول الاختياري الثاني للعهد الدولي الذي يهدف إلى إلغاء عقوبة الإعدام بشكل نهائي

شاركها أو إطبعها....Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
Print this page
Print

شاهد أيضاً

رسالة الأمين العام بمناسبة اليوم الدولي للحد من مخاطر الكوارث

لقد قمت، طيلة حياتي ومساري المهني، بزيارة العديد من المجتمعات المحلية المتضررة بظواهر المناخ الشديدة …