غوتيريش يؤكد في لقائه مع أردوغان أن الحل السياسي هو السبيل لمكافحة الإرهاب والمتطرفين في سوريا

غوتيريش يؤكد في لقائه مع أردوغان أن الحل السياسي هو السبيل لمكافحة الإرهاب والمتطرفين في سوريا

ناقش الأمين العام أنطونيو غوتيريش مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الوضع في سوريا والجهود الدبلوماسية الجارية نحو إنهاء الصراع، معربا عن امتنانه لحسن ضيافة تركيا في أول زيارة له للبلاد.

وأعرب الأمين العام في لقائه اليوم مع الرئيس أردوغان عن امتنانه لانعقاد مؤتمر أستانة لدعم عملية جنيف، والذي شاركت تركيا في تنظيمه. وشدد على ضرورة مكافحة الإرهاب والمتطرفين في سوريا لافتا إلى أن تلك الجهود لن يكتب لها النجاح بدون حل سياسي يدعمه الشعب السوري. وتبادل غوتيريش وأردوغان وجهات النظر حول الوضع في العراق، حيث أكد الأمين العام على ضرورة ألا تؤدي العمليات الجارية لتحرير الموصل ومناطق أخرى من قبضة تنظيم داعش إلى تفاقم التوترات الطائفية، بل يجب أن تكون رمزا للمصالحة الوطنية. كما أشاد الأمين العام بالسخاء المتميز الذي تبديه تركيا في استضافة الملايين من اللاجئين من سوريا والعراق. وناقش غوتيريش وأردوغان أيضا آخر التطورات في عملية السلام في قبرص.

شاركها أو إطبعها....Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Print this page