الأمم المتحدة تحذر من كارثة إنسانية وشيكة في أربع مناطق سورية

حذر علي الزعتري، المنسق المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية في سوريا من “كارثة إنسانية وشيكة” تلوح في الأفق إذا لم يتم على الفور، تنفيذ مبدأ حرية الوصول إلى المحتاجين في أربع مناطق سورية.

ودعا الزعتري جميع أطراف النزاع إلى السماح بالوصول الفوري إلى أربع بلدات محاصرة، وهي الزبداني والفوعة وكفريا ومضايا، حيث يعيش ستون ألف مدني ضمن حلقة مفرغة من العنف اليومي والحرمان، حسب قوله. وقال الزعتري إن الأمم المتحدة وشركاءها لم يستطيعوا توزيع المساعدة عبر قافلة المساعدات الإنسانية، منذ الثامن والعشرين من تشرين الثاني نوفمبر رغم المحاولات المتكررة للوصول إلى البلدات. وأكد على أن الأمم المتحدة والشركاء في المجال الإنساني على أهبة الاستعداد لتقديم المساعدة الإنسانية إلى البلدات الأربع في أقرب وقت يتم فيه التوصل إلى اتفاق بشأن الوصول الآمن ودون عوائق، مع جميع الأطراف.

شاركها أو إطبعها....Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Print this page

شاهد أيضاً

الأمين العام يبدي الأمل في الإبقاء على الاتفاق النووي الإيراني

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن الأمل في أن يتم الإبقاء على الاتفاق …