أعضاء مجلس الأمن يدينون الهجوم الإرهابي الذي وقع في ستوكهولم

أعضاء مجلس الأمن يدينون الهجوم الإرهابي الذي وقع في ستوكهولم

أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي بأشد العبارات “الهجوم الإرهابي الجبان” الذي وقع في ستوكهولم في السابع من نيسان / أبريل، وأدى إلى مقتل أربعة أشخاص على الأقل، من بينهم طفل، وإصابة العشرات بجراح.

وفي بيان صادر اليوم، أعرب أعضاء مجلس الأمن عن عميق تعاطفهم وتعازيهم لأسر الضحايا، وكذلك لحكومة السويد.

وجدد أعضاء مجلس الأمن تأكيدهم على أن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين.

كما أكدوا على أن أية أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية لا يمكن تبريرها، بغض النظر عن دوافعها ومكان وتوقيت وقوعها وهوية مرتكبيها.

وأكدوا على ضرورة أن تحارب كل الدول بجميع الوسائل التهديدات التي يتعرض لها السلم والأمن الدوليان الناجمة عن أعمال إرهابية.

وشدد أعضاء مجلس الأمن على ضرورة تقديم مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية إلى العدالة

شاركها أو إطبعها....Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Print this page