مقر الأمم المتحدة ينضم للثورة الخضراء بتركيب شواحن للسيارات الكهربائية

انضم مقر الأمم المتحدة في نيويورك إلى الثورة الخضراء العالمية بعد أن تم تركيب شواحن سيارات كهربائية في موقف السيارات التابع لها.

تم اليوم افتتاح ثلاث محطات شحن كهربائية في مرآب الأمم المتحدة تحت مبنى الأمانة العامة وقام رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة بيتر طومسون والأمين العام المساعد للأمم المتحدة لمكتب خدمات الدعم المركزية ستيفن كوتس بجولة تفقدية للمحطات.

وتسعى الأمم المتحدة من خلال تركيب هذه الشواحن إلى تحفيز البعثات الدائمة للدول الأعضاء لدى الأمم المتحدة ودبلوماسييها وموظفيها على التقليل من استهلاك الوقود الذي ينبعث منه الكربون مما يساعد في تحسين نوعية الهواء.

إن تركيب محطات شحن المركبات الكهربائية، التي تغذيها الطاقة منخفضة الكربون، يدعم الحصة المتنامية لهذه المركبات من سوق السيارات – التي تزداد بنسبة 33 في المائة سنوياً – ويشجع السائقين على تبني خيارات النقل النظيفة. وتكشف الدراسات أنه احتمالات شراء الموظف لسيارة كهربائية تزداد عشرين مرة إذا كان صاحب العمل يوفر شواحن في مكان العمل.

وأجهزة الشحن الجديدة هذه مدعومة بالطاقة المنخفضة الكربون وتتماشى مع التزام الأمم المتحدة بالتنمية المستدامة، ولا سيما الهدف 11 من أهداف التنمية المستدامة المعني بالنقل المستدام والنوعية الأنظف للهواء في المناطق الحضرية. كما تعزز المبادرة التي تقودها الأمانة العامة للأمم المتحدة أهمية التكنولوجيات والبنية التحتية للطاقة النظيفة، والتي هي المفتاح نحو تحقيق الهدف السابع من أهداف التنمية املستدامة الذي يرمي إلى تسريع الانتقال إلى طاقة ميسورة التكلفة وموثوقة ومستدامة للجميع. والحد من انبعاثات الكربون وزيادة كثافة الطاقة هما أيضاً ضروريان لتحقيق أهداف مناخية طويلة الأجل.

وفي هذه المناسبة قال رئيس الجمعية العامة الرئيس طومسون إن “تحقيق أهداف التنمية المستدامة بشأن النقل المستدام، والهواء الحضري النظيف، والطاقة النظيفة بأسعار معقولة، أمر أساسي في تحويل نظام الطاقة العالمي. وينبغي للمجتمعات المحلية أن تسعى إلى ذلك، وهو ما سيؤدي بالتالي إلى تحسين الحياة اليومية للأشخاص المتضررين من التلوث. إن افتتاح هذه الشواحن الكهربائية في الأمم المتحدة خطوة صغيرة ولكنها مهمة في الاتجاه الصحيح. ويمكن أن تكون لهذه الإجراءات آثار إيجابية مضاعفة في سعينا لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. آمل أن نكون نقترب من اليوم الذي يصبح فيه أسطول مركبات الأمم المتحدة كله يعمل بالطاقة الكهربائية النظيفة”.

وأضاف كوتس قائلاً: “يسعدني أن الأمانة العامة قد قامت بتركيب محطات شحن هذه للمركبات الكهربائية. وهذه ليست وسيلة إضافية لعملائنا فحسب، بل إنها ترمز أيضاً إلى التزام الأمم المتحدة بمبادرات التخضير وتعزيز الممارسات المستدامة كلما أمكن”.

جدير بالذكر أن أجهزة الشحن التي تم تركيبها في مقر الأمم المتحدة في نيويورك تناسب جميع المركبات الكهربائية والهجينة التي يتم شحنها وأيضاً مع قوة التيار الكهربائي هناك.

نص التقرير على الانترنت: http://bit.ly/2p7IqyL

شاركها أو إطبعها....Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Print this page

شاهد أيضاً

“انشر كلمة…أنقذ حياة” … حملة للتوعية بمخاطر الهجرة الغير نظامية

أطلقت وكالة الأمم المتحدة للهجرة (المنظمة الدولية للهجرة) في مصر بالتعاون مع اللجنة الوطنية التنسيقية …