الأمين العام يشدد على ضرورة تطوير استراتيجية الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب ويقترح إنشاء مكتب جديد لذلك

قال وكيل الأمين العام للشؤون السياسية جيفري فيلتمان، إن الأمم المتحدة بحاجة إلى تعزيز وتنسيق نهج واسع لمكافحة الإرهاب من أجل التصدي لتهديده المتغير والمتزايد على أرض الواقع.

جاء ذلك أثناء تقديمه موجزا للعناصر الرئيسية لتقرير الأمين العام بشأن تعزيز قدرة منظومة الأمم المتحدة على مساعدة الدول الأعضاء في تنفيذ استراتيجية الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الإرهاب بطريقة متوازنة.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قد اقترح في التقرير إنشاء مكتب جديد لمكافحة الإرهاب واستحداث منصب وكيل جديد للأمين العام لإدارته.

وأكد السيد فيلتمان أن ذلك من شأنه أن يوفر قيادة جديدة لمكافحة تهديد الإرهاب المعقد والمتطور، وقال:

“أصبح الإرهاب الآن أكثر ديناميكية وعبورا للحدود، ومتعدد الأبعاد بشكل أكبر. بسبب الضغوط العسكرية الأخيرة، غيـّر الإرهابيون من تكتيكاتهم، نحن نرى هذا طوال الوقت. فهم يعملون الآن عبر الحدود والمناطق، سواء في مناطق النزاعات أو بعيدا عنها. ويجندون أو يلهمون أتباعا من جميع أنحاء العالم، كما أنهم يسيئون استخدام التكنولوجيات الجديدة بفعالية لتمويل أنشطتهم ونشر دعايتهم.”

وبالإضافة إلى ذلك، سيعزز المكتب الجديد من استجابة المنظمة للزيادة المطردة في طلب المساعدة من جانب الدول الأعضاء على صعيد جميع عناصر استراتيجيات المنظمة لمكافحة الإرهاب، بما في ذلك المساعدة في بناء القدرات وأيضا تطوير خطط عمل محلية وإقليمية للتصدي للإرهاب

شاركها أو إطبعها....Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Print this page

شاهد أيضاً

الأمين العام يبدي الأمل في الإبقاء على الاتفاق النووي الإيراني

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن الأمل في أن يتم الإبقاء على الاتفاق …