ملادينوف يبدي القلق إزاء أزمة الكهرباء في غزة ويدعو جميع الأطراف إلى ضمان حل نهائي لهذه المسألة الحيوية

أعرب نيكولاي ملادينوف المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، عن القلق الشديد إزاء الوضع المتوتر في غزة حيث تتكشف أزمة الطاقة من جديد.

وفي بيان صادر اليوم، قال ملادينوف إن إصلاح شركة توزيع الكهرباء في غزة أمر ضروري لتحسين تحصيل الإيرادات والشفافية بما يتماشى مع المعايير الدولية. وأكد على أن سلطة الأمر الواقع في غزة يجب أن تضمن تحسين معدلات الجباية وأن يتم إرجاع العائدات التي يتم جمعها في غزة إلى السلطات الفلسطينية الشرعية من أجل الحفاظ على تدفق الوقود والكهرباء. وحث جميع الأشخاص في غزة على تقاسم العبء عن طريق دفع فواتيرهم، مشيرا إلى أن الفئة الأفقر من الفلسطينيين في غزة هم الذين يدفعون ثمن الاستثناءات والامتيازات التي يتمتع بها البعض الآخر. وأضاف أيضا، “كما ينبغي للمجتمع الدولي أن يمول ويدعم هذا الإصلاح، فضلا عن الاستثمارات اللازمة في الحد من خسائر الكهرباء وتحسين الشبكة في غزة، إلا أن المجتمع الدولي لا يستطيع ذلك بمفرده. وهذا يجب أن يسير جنبا إلى جنب مع تسهيل الحكومة الفلسطينية شراء الوقود لمحطة توليد الكهرباء في غزة في ظل ظروف تخفيف مؤقت أو تخفيض كبير للضرائب ذات الصلة المفروضة على الوقود.” وقال ملادينوف إنه يقع على عاتق إسرائيل أيضا مسؤولية كبيرة عبر تيسير دخول المواد اللازمة لإصلاح وصيانة الشبكة ومحطة توليد الكهرباء، وأشار إلى أن خطوط الكهرباء المصرية الواصلة إلى غزة تحتاج أيضا إلى إصلاح وتحديث. ودعا جميع الأطراف، بما في ذلك المجتمع الدولي، إلى العمل معا وضمان حل نهائي لهذه المسألة الحيوية للطاقة في غزة، وأعرب عن استعداد المنظمة الأممية لتقديم دعمها لتحقيق هذا الهدف

شاركها أو إطبعها....Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Print this page

شاهد أيضاً

المحكمة الجنائية الدولية تصدر أمرا بالقبض على محمود الورفلي

أصدرت الدائرة التمهيدية الأولى في المحكمة الجنائية الدولية أمراً بالقبض على محمود مصطفى بوسيف الورفلي …