الأمم المتحدة: أكثر من مليون طفل فروا من جنوب السودان بسبب العنف المتصاعد

فرّ أكثر من مليون طفل من جنوب السودان بسبب تفاقم الصراع في البلاد، فيما نزح نحو 1.14 مليون طفل، وفقا لبيان مشترك صادر عن  منظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسف والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين.

وفي المؤتمر الصحفي اليومي، قال ستيفان دو جاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة: “قالت ليلى باكالا، المديرة الإقليمية لمنظمة اليونيسيف لشرق وجنوب أفريقيا إن الحقيقة المروعة المتمثلة في أن طفلا من كل خمسة أطفال في جنوب السودان قد أجبر على الفرار من دياره، توضح كيف كان هذا الصراع مدمرا لأشد الفئات ضعفا في البلاد. كما دعا فالينتين تابسوبا، مدير مكتب المفوضية في أفريقيا، إلى تقديم دعم عاجل وملتزم ومستدام من أجل إنقاذ الأرواح.“. ويشكل الأطفال 62 في المائة من لاجئي جنوب السودان والبالغ عددهم أكثر من 1.8 مليون شخص، وفرّ معظمهم إلى أوغندا وكينيا وإثيوبيا والسودان. وما يقرب من ثلاثة أرباع أطفال جنوب السودان غير ملتحقين بالمدارس، وتعد تلك النسبة الأعلى في العالم. وأوضح البيان أن هناك أكثر من 1000 طفل قتلوا أثناء الحرب التي شهدتها جنوب السودان منذ عام 2013، بينما تم تشريد حوالي 1.14 مليون طفل. وأشارت تقديرات يونيسف إلى أن هناك أكثر من 75 ألف طفل في كينيا وأوغندا وجمهورية الكونغو الديمقراطية فروا من جنوب السودان وهم غير مصحوبين أو منفصلين عن أسرهم. يشار إلى أن النداء الذي وجهته اليونيسف بشأن جنوب السودان والذي يهدف إلى جمع 181 مليون دولار أمريكي لتلبية الاحتياجات الحادة للاجئين حتى نهاية العام، لم تتلق اليونيسف سوى 52% من قيمته. أما المناشدة التي وجهتها مفوضية شؤون اللاجئين والمقدرة ب 781.8 مليون دولار، فلم تتلق المفوضية سوى 11% من قيمتها

شاركها أو إطبعها....Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Print this page

شاهد أيضاً

الهجمات العشوائية تسفر عن ضحايا جدد في اليمن

ذكرت المفوضية العليا لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء أن أعمال العنف المستمرة بين جميع الأطراف المتحاربة …