خبير أممي: مطالبة قطر بإغلاق قناة الجزيرة “ضربة قوية لتعددية وسائل الإعلام”

قال مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحرية الرأي والتعبير ديفيد كاي إن الطلب المعلن من قبل عدد من الحكومات بأن تقوم قطر بإغلاق شبكة الجزيرة الإعلامية مقابل رفع العقوبات عنها من شأنه أن يشكل ضربة قوية ضد تعددية وسائل الإعلام في منطقة تعاني أصلاً من قيود شديدة على التقارير الإخبارية والإعلام بشتى أشكاله.

 

وقال كاي إن “هذا الطلب يمثل تهديداً خطيراً لحرية الإعلام إذا اتخذت الدول، بحجة هذه الأزمة الدبلوماسية، تدابير لفرض إغلاق قناة الجزيرة قسراً”.

 

يُذكر أن إغلاق قناة الجزيرة مدرج فى قائمة تضم 13 مطلباً أرسلتها إلى قطر حكومات السعودية والبحرين ومصر والإمارات العربية المتحدة التى تقوم حاليا بفرض حصار اقتصادي على قطر. ولم تعلن الدول الأربع هذه القائمة على الملأ، ولكن حصلت عليها عدة وسائل إعلام دولية وأكدت المصادر القطرية صحتها.

 

إن طلب إغلاق الجزيرة يؤثر أيضاً على القنوات التابعة لها، بما في ذلك العربي 21، والعربي الجديد، والشرق، وعين الشرق الأوسط. ولقد تم إمهال قطر 10 أيام للامتثال.

وقال كاي إن حق الجميع في الحصول على المعلومات قد تأثر بشكل كبير عندما لم يتم تأمين سلامة وحرية وسائل الإعلام.

وأضاف المقرر قائلاً: “إننى أدعو المجتمع الدولى إلى حث هذه الحكومات على عدم الاستمرار في هذا الطلب من قطر ومقاومة اتخاذ اجراءات لفرض رقابة على وسائل الاعلام في أراضيها وعلى المستوى الإقليمى وتشجيع تقديم الدعم لوسائل الإعلام المستقلة فى الشرق الاوسط”.

شاركها أو إطبعها....Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Print this page

شاهد أيضاً

الأمين العام يكرر دعمه لجهود الوساطة الكويتية في حل الأزمة القطرية

كرر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم السبت، تأكيد “دعمه القوي لاستمرار جهود الوساطة …