الأمين العام يتلقى تقريرا حول التحقيق في وفاة داغ هامرشولد

قدم محمد شاندي عثمان الرئيس السابق للمحكمة العليا في تنزانيا تقريرا إلى الأمين العام للأمم المتحدة فيما يتعلق بالتحقيق في الوفاة المأساوية للأمين العام الأسبق داغ هامرشولد ومرافقيه.

وقد لقي هامرشولد مصرعه عام 1961 في حادث تحطم طائرته في الكونغو في طريقه لزامبيا لحل مشكلة أزمة الكونغو آنذاك.

وقد عين الأمين العام أنطونيو غوتيريش السيد عثمان في فبراير الماضي، وتضمنت ولايته مراجعة المعلومات بما في ذلك المتوفرة من الدول الأعضاء، وتحديد نطاق أية تحقيقات أخرى.

ويلخص التقرير المعلومات الجديدة التي أتيحت له من الدول الأعضاء ومصادر أخرى، كما يقيم ما إذا كانت تلك المعلومات تساعد في تحديد الظروف والملابسات التي أدت إلى الحادثة المأساوية.

وأعرب الأمين العام عن تقديره للعمل الذي قام به السيد عثمان. ويقوم غوتيريش بدراسة التقرير، وسيقدمه إلى الجمعية العامة قبل انتهاء دورتها الحادية والسبعين الحالية.

وقد تلقى هامرشولد جائزة نوبل للسلام عام 1961 لإسهامه في تسوية أزمة الكونغو، ليكون واحدا من بين ثلاثة فقط يحصلون على الجائزة بعد وفاتهم.

شاركها أو إطبعها....Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Print this page

شاهد أيضاً

الأمين العام يبدي الأمل في الإبقاء على الاتفاق النووي الإيراني

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن الأمل في أن يتم الإبقاء على الاتفاق …