برنامج الأغذية العالمي يطلق حملة لمحاربة المجاعة

أطلق برنامج الأغذية العالمي حملة في إسبانيا لمحاربة المجاعة، للتحذير من أزمة الغذاء الحادة التي تعرض 20 مليون شخص لخطر الموت جوعا في اليمن والصومال وجنوب السودان وشمال شرق نيجيريا.

ويعاني 1.4 مليون طفل في هذه المناطق من سوء التغذية الحاد، وتتعرض حياتهم للخطر.

ويقوم برنامج الأغذية العالمي بتنفيذ آليات الاستجابة الطارئة التي تتضمن إلقاء المساعدات الغذائية جوا في المناطق النائية في جنوب السودان، وتوصيل الإمدادات إلى الأماكن التي لجأ إليها الفارون من عنف بوكو حرام في نيجيريا.

وفي يونيو ساعد البرنامج نحو 12 مليون شخص في الدول الأربع، نصفهم في اليمن الذي اضطر البرنامج فيه إلى تقليص الحصص الغذائية بسبب نقص التمويل.

ولإلقاء الضوء على هذه الأزمة الغذائية غير المسبوقة يشارك البرنامج في الحملة الدولية الهادفة إلى محاربة المجاعة. وقد تبرعت شركتا ماستر كارد وميديا كوم بالموارد والمساحات الإعلانية للتوعية بالحملة.

ويمول برنامج الأغذية العالمي بالمساهمات الطوعية بشكل كلي. ويحث البرنامج القطاع الخاص والأفراد على العمل للمساعدة في تجنب وقوع كارثة إنسانية وشيكة.

ويحتاج البرنامج بشكل عاجل إلى 900 مليون دولار في الفترة بين أغسطس ويناير لتلبية الاحتياجات الإنسانية الفوري ومنع انتشار المجاعة.

شاركها أو إطبعها....Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Print this page

شاهد أيضاً

الهجمات العشوائية تسفر عن ضحايا جدد في اليمن

ذكرت المفوضية العليا لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء أن أعمال العنف المستمرة بين جميع الأطراف المتحاربة …