ختان الإناث يهدد 68 مليون فتاة خلال العقد المقبل في ظل غياب العمل العاجل

تتعرض 68 مليون فتاة لخطر الخضوع لختان الإناث، بحلول عام 2030 إذا لم تتخذ الإجراءات المتضافرة العاجلة للقضاء على تلك الممارسة الضارة التي تنتهك حقوق النساء والفتيات.

وبمناسبة اليوم الدولي لعدم التسامح مطلقا مع تشويه الأعضاء التناسلية للإناث، قال الأمين العام أنطونيو غوتيريش إن أكثر من 200 مليون امرأة وفتاة قد تعرضن لهذا الانتهاك في 30 بلدا في 3 قارات.

أشار غوتيريش إلى تحقيق تقدم في عدة بلدان، بفضل الالتزام السياسي القوي، ولكنه قال إن هذا التقدم لا يكفي لمواكبة النمو السكاني، إذ سيستمر ارتفاع عدد الحالات إذا لم يتم اتخاذ إجراءات فورية في هذا المجال.

وشدد الأمين العام على ضرورة عدم إضاعة الوقت، عندما تكون كرامة ملايين الفتيات وصحتهن ورفاههن عرضة للخطر. وقال “باستطاعتنا، ومن واجبنا، وضع حد لهذه الممارسة الضارة.”

وأشار غوتيريش إلى عدم إمكانية تحقيق التنمية المستدامة بدون الاحترام الكامل لحقوق الإنسان الواجبة للنساء والفتيات.

ويركز الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة على المساواة بين الجنسين، ويدعو إلى القضاء على تشويه الأعضاء التناسلية للإناث بحلول عام 2030.

شاركها أو إطبعها....Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Print this page

شاهد أيضاً

كلمة السيدة راضية عاشوري، مديرة المركز الإعلامي للأمم المتحدة بالقاهرة بمناسبة افتتاح دورة عام 2018 لنموذج عين شمس لمحاكاة الأمم المتحدة

كلمة السيدة راضية عاشوري، مديرة المركز الإعلامي للأمم المتحدة بالقاهرة بمناسبة افتتاح دورة عام 2018 …