فلاديمير فورونكوف، رئيس مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، يختتم زيارته إلى مصر

اختتم اليوم فلاديمير فورونكوف وكيل الأمين العام ، رئيس مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، زيارة إلى القاهرة استغرقت ثلاثة أيام بدعوة من حكومة جمهورية مصر العربية.

وخلال الزيارة، التقى السيد فورونكوف مع الجنرال مجدي عبد الغفار، وزير الداخلية؛ السفير إيهاب فوزي، مساعد وزير الخارجية للشؤون المتعددة الأطراف والأمن الدولي؛ والجنرال محمد الكشكى، مساعد وزير الدفاع للتعاون الدولى. والتقى أيضا بالإمام الأكبر للأزهر أحمد الطيب وزار مرصد الأزهر لمكافحة التطرف.

وأثنى وكيل الأمين العام على قيادة مصر خلال رئاستها الأخيرة للجنة مكافحة الإرهاب التابعة لمجلس الأمن للأمم المتحدة، والتي تم بموجبها اعتماد عدد من القرارات الحاسمة لتحسين استجابات الدول الأعضاء لمكافحة الإرهاب.

وأكد السيد فورونكوف أن تعزيز التعاون الدولي لمنع الإرهاب ومكافحته في سياق جميع الركائز الأربع لاستراتيجية الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الإرهاب، يمثل أولوية عليا للأمين العام والأمم المتحدة. وأشار السيد فورونكوف في اجتماعه مع كبار المسؤولين المصريين وممثلي السلك الدبلوماسي الذي نظمه مركز القاهرة الدولي لتسوية النزاعات وحفظ السلام وبناء السلام إلى أن “أسبوع الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب” الذي سيشمل الاستعراض لاستراتيجية الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الإرهاب والمؤتمر الرفيع المستوى لرؤساء وكالات مكافحة الإرهاب في الدول الأعضاء الذي يعقده الأمين العام في نيويورك في شهر حزيران / يونيه، ستكون فرصة غير مسبوقة لتعزيز تعاون الدول الأعضاء.

وناقش وكيل الأمين العام أيضا مع محاوريه عددا من المجالات ذات الاهتمام المشترك يمكن أن تتبادل فيها الأمم المتحدة وجمهورية مصر العربية الممارسات الجيدة، بما في ذلك مكافحة تمويل الإرهاب، وتعزيز الرقابة على الحدود وأمن الطيران، ومكافحة الخطاب الإرهابي، والاستخدام الإرهابي للأجهزة المتفجرة المرتجلة.

والتقى السيد فورونكوف خلال زيارته بالسيد حسام زكي، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، لتبادل الآراء بشأن التهديد الإرهابي المتطور على الصعيد الإقليمي وتعزيز التعاون بين المنظمتين للتصدي له على نحو فعال.

وأنشئ مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب في حزيران / يونيه 2017 لتوفير القيادة بشأن تنفيذ ولايات الجمعية العامة لمكافحة الإرهاب، وتعزيز التنسيق والاتساق، وتعزيز تقديم المساعدة التي توفرها الأمم المتحدة في مجال بناء القدرات في ميدان مكافحة الإرهاب إلى الدول الأعضاء.

****

للمزيد من المعلومات، الرجاء الإتصال ب:

السيدة راضية عاشوري، مديرة مركز الأمم المتحدة للإعلام بالقاهرة ، achouri@un.org

السيدة لورانس جيرار، مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، نيويورك، gerardl@un.org

شاركها أو إطبعها....Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
Print this page
Print

شاهد أيضاً

بيان مفوّضة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت بمناسبة الذكرى الـ70 لاعتماد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

منذ سبعين عاما، وعقب حرب دمرت العديد من البلدان بعد محرقة اليهود وفي ظل كساد …