قلق أممي إزاء التصعيد العسكري في جنوب غرب سوريا ودعوة للتهدئة

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن قلقه الشديد إزاء التصعيد العسكري الأخير في جنوب غرب سوريا، بما في ذلك عمليات الهجوم البرية والقصف الجوي.

وقد أسفرت تلك العمليات عن تشريد آلاف المدنيين، اتجه معظمهم نحو الحدود الأردنية.

جاء ذلك في بيان منسوب إلى المتحدث باسم الأمين العام أعرب فيه أيضا عن القلق إزاء المخاطر الكبيرة التي تمثلها هذه الهجمات للأمن الإقليمي.

وأكد الأمين العام على هشاشة وضع المدنيين في جنوب سوريا، ودعا إلى وضع حد فوري للتصعيد العسكري الحالي وحث جميع أصحاب المصلحة على احترام التزاماتهم بموجب القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي، بما في ذلك حماية المدنيين والبنى التحتية المدنية.

وفيما يذكر باتفاقات تهدئة التوتر ووقف إطلاق النار التي وفرت الهدوء النسبي في جنوب غرب سوريا خلال العام الماضي، يحث الأمين العام الجميع على ممارسة ضبط النفس والتمسك بهذه الالتزامات على سبيل الأولوية، حسبما ورد في البيان.

شاركها أو إطبعها....Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
Print this page
Print

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة تطلق “إستراتيجية الشباب 2030” لدعم وتمكين الشباب حول العالم

  نيويورك 24 أيلول/سبتمبر 2018 -أطلقت الأمم المتحدة استراتيجية “شباب 2030” لدعم وتمكين الشباب، من …