قلق بشأن تفجيرين متعاقبين في إدلب

أعربت الأمم المتحدة عن القلق بشأن التقارير التي أفادت بوقوع انفجارين متعاقبين لسيارتين محملتين بالمتفجرات، في إدلب في سوريا أمس الخميس مما أدى إلى مقتل 8 أشخاص من بينهم طفل وإصابة أربعين آخرين بجراح.

ويقيم في محافظة إدلب حوالي 2.5 مليون شخص، شرد ما يقرب من نصفهم بسبب العنف مما تركهم في حاجة ماسة إلى المساعدات الإنسانية.

وأدانت الأمم المتحدة بشدة الهجمات التي تستهدف المدنيين وعمال الإغاثة والبنية الأساسية للعمل الإنساني. ودعت كل الأطراف، ومن يتمتعون بالنفوذ لديها، إلى ضمان حماية المدنيين والبنية الأساسية المدنية بما يتوافق مع التزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي.

شاركها أو إطبعها....Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
Print this page
Print

شاهد أيضاً

بيان مفوّضة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت بمناسبة الذكرى الـ70 لاعتماد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

منذ سبعين عاما، وعقب حرب دمرت العديد من البلدان بعد محرقة اليهود وفي ظل كساد …