محادثات الأمين العام في روسيا تركز على حل الصراعات ومواجهة الإرهاب وتغير المناخ

في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير خارجية روسيا، أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الحاجة إلى التعددية للتصدي للتحديات الكبيرة التي يواجهها العالم اليوم مثل تغير المناخ والإرهاب.

وقال غوتيريش إن الأمم المتحدة وروسيا ستواصلان العمل معا عن كثب على مسار عدد من القضايا، بما في ذلك جهود إنهاء الصراع في سوريا.

وذكر الأمين العام أن الهدف في هذا المجال هو ضمان السلامة الإقليمية لسوريا وقدرتها على إدارة مصيرها بنفسها في بلد جامع للكل.

وكان الأمين العام قد التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم الأربعاء، حيث بحثا وضع العلاقات الدولية والمؤسسات متعددة الأطراف والحالة في الشرق الأوسط بما في ذلك سوريا.

وبعد المؤتمر الصحفي مع وزير الخارجية الروسي، ألقى الأمين العام خطابا أمام نادي فالداي البحثي حول استجابة الأمم المتحدة للصراعات في عالم اليوم.

والتقى غوتيريش رؤساء وكالات الأمم المتحدة في روسيا، احتفاء بالذكرى السبعين لوجود الأمم المتحدة هناك. كمال قابل أسطورة رياضة الهوكي فياشيسلاف فيتيسوف، الذي عين مؤخرا “نصيرا لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة للمنطقة القطبية”.

وقد أهدى فيتيسوف للأمين العام، زلاجات وعصا الهوكي الخاصة به.

وذكر المتحدث باسم الأمم المتحدة أن السيد فيتيسوف سيشرف، في الربيع المقبل، على ما ستسمى “المبارة الأخيرة لهوكي الجليد” للمنطقة القطبية، وذلك من أجل تسليط الضوء على الضرورة الملحة للعمل العاجل إذ تشير بعض التوقعات إلى أن المحيط المتجمد الشمالي سيصبح خاليا من الجليد بحلول عام 2040.

شاركها أو إطبعها....Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
Print this page
Print

شاهد أيضاً

بيان مفوّضة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت بمناسبة الذكرى الـ70 لاعتماد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

منذ سبعين عاما، وعقب حرب دمرت العديد من البلدان بعد محرقة اليهود وفي ظل كساد …