الأمين العام يشكل أول لجنة من نوعها لتعزيز الاستفادة من التكنولوجيا الرقمية وحماية مستخدميها

الفريق الرفيع المستوى المعني بالتعاون الرقمي الذي أنشأه الأمين العام

أنشأ أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، الفريق الرفيع المستوى المعني بالتعاون الرقمي في 12 تموز/يوليه 2018.

الغرض:

إن نطاق وانتشار التكنولوجيا الرقمية وسرعة التغيير الناجمة عنها غير مسبوقة في حين أن وسائل ومستويات التعاون الدولي الحالية ليست في مستوى هذا التحدي. وتقدم التكنولوجيا الرقمية إسهاما كبيرا في تحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030 كما أنها تتخطى الحدود الدولية والانقسامات السياسة والمجالات المهنية بشكل فريد من نوعه. ولهذا يكتسي التعاون بين مختلف المجالات وعبر الحدود أهمية حاسمة للاستفادة من كامل الإمكانات الاجتماعية والاقتصادية التي تتيحها التكنولوجيا الرقمية، وللتخفيف من حدة المخاطر التي تشكلها وتقليص أي آثار غير مقصودة تنجم عنها.

وقد دعا الأمين العام للأمم المتحدة الفريقَ الرفيع المستوى المعني بالتعاون الرقمي إلى تقديم مقترحات من أجل تعزيز التعاون في الفضاء الرقمي بين الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني والمنظمات الدولية والأوساط التقنية والأكاديمية والجهات المعنية الأخرى.

ويرتقب أن يقوم الفريق بالتوعية بالأثر التحويلي للتكنولوجيا الرقمية على مختلف فئات المجتمعات وقطاعات الاقتصاد، وأن يساهم في المناقشة العامة الأوسع نطاقا بشأن كيفية ضمان مستقبل رقمي آمن وشامل للجميع، مع مراعاة معايير حقوق الإنسان ذات الصلة.

أعضاء الفريق

الرئيسان/الرؤساء

  • ميليندا غيتس (الولايات المتحدة الأمريكية)، الرئيس المشارك لمؤسسة بيل وميليندا غيتس
  • جاك ما (الصين)، الرئيس التنفيذي ، مجموعة علي بابا

أعضاء الفريق

  • محمد القرقاوي (الإمارات)، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل ، الإمارات العربية المتحدة
  • يويشيرو أنزاي (اليابان)، رئيس الجمعية اليابانية للنهوض بالعلوم
  • نيكولاي أستروب (النرويج)، وزير التنمية الدولية ، النرويج
  • فينتون سيرف (الولايات المتحدة الأمريكية)، نائب الرئيس ورئيس مبشري الإنترنت  في شركة جوجل
  • فادي شحاده (الولايات المتحدة الأمريكية)، شركات آبري
  • إيزابيل غيريرو بولجار (شيلي)، مديرة مركز أيماجو – كلية هارفارد كينيدي
  • مارينا كاليوراند (إستونيا) ، رئيس اللجنة العالمية بشأن استقرار الفضاء السيبراني
  • باجولو كينيوند (بوتسوانا) ، وزارة الاستثمار والتجارة والصناعة، بوتسوانا
  • اكاليزا كيزانتواري  (رواندا) ، مناصرة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وريادتها
  • مارينا كولسنيك (الاتحاد الروسي)، رائدة في مجال الأعمال والقيادات الشابة
  • دوريس ليوتار (سويسرا)، رئيس الإدارة الاتحادية للبيئة ، النقل ، الطاقة والاتصالات ، سويسرا
  • كاثي موليجان (المملكة المتحدة)، زميلة أبحاث في مركز إمبيريال كوليدج للعملات الرقمية
  • إدسون بريستس (البرازيل)، معهد العلوم المعلوماتية في الجامعة الاتحادية في ريو غراندي دو سول
  • كيرا رادينسكي (إسرائيل)، مديرة قسم علوم البيانات في شركة اي-باي
  • نانجيرا سامبولي (كينيا)، مديرة موسسة الدفاع عن المساواة الرقمية
  • صوفي سوويون اوم (جمهورية كوريا)، مؤسس أدرييل للعلوم الإفتراضية والمحاكاة الرقمية
  • دهنانجيان سيريسكاندراج (أستراليا)، الأمين العام للتحالف العالمي لمشاركة السكان
  • يان تيرول(فرنسا)، رئيس كلية تولوز للاقتصاد

ستقدّم الدعم لمداولات الفريق أمانة صغيرة يشترك في الإشراف عليها:

  • مانديب سينج جيل (الهند)، رئيس أمانة الفريق الرفيع المستوى المعني بالتعاون الرقمي
  • ﺟﻮﺑﺎﻥ ﻛﻮﺭﺑﺎﻟﻴﺎ (ﺻﺮﺑﻴﺎ)، المدير ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻱ ﻷﻣﺎﻧﺔ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ الرفيع المستوى المعني بالتعاون الرقمي

ويعمل جميع أعضاء الفريق بصفتهم الشخصية، وليس بوصفهم ممثلين عن المؤسسات التي ينتمون إليها.

العملية:

سيعقد الفريق اجتماعين بحضور الأعضاء في أيلول/سبتمبر 2018 وكانون الثاني/يناير 2019، وسيعقد اجتماعات عبر الإنترنت حسب الاقتضاء.

وسيسعى الفريق أيضا إلى جمع آراء ومقترحات من الدول الأعضاء والجهات ذات الصلة من القطاعات الاقتصادية والمجتمع المدني والأوساط الأكاديمية من جميع أنحاء العالم في إطار عملية تشاور متأنية. وستستفيد هذه المشاورات من خبرة أوساط الخبراء في جميع أنحاء العالم من خلال المشاركة في المناسبات والمؤتمرات والمحافل القائمة، وكذلك بتوجيه دعوة إلى عامة الجمهور لتقديم مساهمات عن طريق المراكز الإلكترونية ومنابر الاشتراك الإلكترونية. وستُنظَّم مشاورتان إقليميتان في آسيا وفي أفريقيا.

وسينهي الفريق مداولاته وسيقدّم تقريرا نهائيا يتضمّن توصيات عملية في غضون تسعة أشهر. وسيرسم التقرير اتجاهات التكنولوجيا الرقمية وسيسلط الضوء على الثغرات القائمة والفرص المتاحة، كما سيقدم مقترحات تهدف لتعزيز التعاون الدولي في الفضاء الرقمي.

أسئلة متكررة:

لماذا أُنشئ الفريق؟

لا تتناسب الوسائل والمستويات الحالية للتعاون الدولي مع نطاق التكنولوجيا الرقمية وسرعة التغييرات الناجمة عنها. وتتخطى التكنولوجيا الرقمية الحدود الدولية بشكل فريد من نوعه. ولهذا يكتسي التعاون بين مختلف القطاعات وعبر الحدود أهمية حاسمة للاستفادة من كامل الإمكانات الاجتماعية والاقتصادية التي تتيحها التكنولوجيا الرقمية وكذلك للتخفيف من حدة المخاطر التي قد تشكلها.

لماذا أُطلق عليه اسم الفريق الرفيع المستوى المعني بالتعاون الرقمي؟

يهدف مصطلح التعاون الرقمي إلى إجراء المناقشات المتعلقة بالمسائل الرقمية في إطار تعاوني؛ ويهدف أيضا إلى كسر العزلة بالتشجيع على التفكير والعمل مع مختلف المجالات، وعلى كسب الثقة بين مختلف أصحاب المصلحة.

ما هي النتائج المتوقعة؟

سيقدم الفريق تقريرا سيتضمن مساهمة مستقلة رفيعة المستوى في المناقشة العامة الأوسع نطاقا بشأن أطر التعاون الرقمي وسيدعم الدول الأعضاء في مشاوراتها بشأن هذه المسائل.

ويتوقع من التقرير: (1) التوعية بأثر التكنولوجيا الرقمية التحويلي على المجتمع والاقتصاد، (2) وتحديد الثغرات على مستوى السياسات والبحوث والمعلومات وكذلك سبل تحسين العمل في إطار متعدد الاختصاصات بشأن التكنولوجيا الرقمية، (3) وتقديم مقترحات عملية من أجل تعزيز التعاون في الفضاء الرقمي بطريقة فعالة وشاملة.

ويُرتقب أن تساهم عملية التشاور المؤدية إلى إعداد التقرير في تحفيز المناقشات داخل مختلف مجموعات الجهات المعنية وفيما بينها بشأن كيفية العمل معا من أجل جني أكبر قدر من الفوائد من الإمكانات التي يتيحها التحول الرقمي.
ما هي أوجه اختلاف هذا الفريق عن غيره من الأفرقة واللجان والمحافل الدولية المعنية بمواضيع مماثلة؟

يرحب الأمين العام بزيادة التركيز على آثار التكنولوجيا الرقمية على مجتمعنا واقتصادنا في اللجان والمؤتمرات وغيرها من المنتديات. وهذا يعني أن الوقت قد حان لترتقي بيئة السياسات الرقمية إلى المستوى التالي من النضج.
ويمكن لعمل جميع هذه المبادرات أن يعزز عمل المبادرات الأخرى بل ينبغي أن يفعل ذلك. وكلما أمكن، سيعمل هذا الفريق مع المبادرات الأخرى وسيسعى إلى تحديد مواطن التعاضد والتكامل معها.

مَن يدعم الفريق؟

يحصل الفريق على الدعم من أمانة صغيرة مموَّلة من موارد مقدمة من الجهات المانحة، ولها وجود في نيويورك وجنيف.

جهة الاتصال:

ولتقديم اقتراحات أو إبداء تعليقات، يرجى الاتصال بأمانة الفريق الرفيع المستوى: digitalcooperation@unops.org

شاركها أو إطبعها....Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
Print this page
Print

شاهد أيضاً

رسالة الامين العام بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على الفقر

          احتفل العالم لأول مرة، قبل خمسة وعشرين عاما، باليوم الدولي للقضاء على الفقر. ومنذئذ، …