احتفال صندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر وشركاؤه باليوم القومي للسكان بالإسكندرية

شهدت مدينة الإسكندرية صباح الجمعة احتفال صندوق الأمم المتحدة للسكان باليوم القومي للسكان بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة والاتحاد الأوروبي بتنظيم ماراثون جري لمسافة 5 كم. حضر الفعالية  الدكتور/ الكسندر بوديروزا ، ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر، والسفير إيڤان سوركوش، سفير الاتحاد الأوروبي في مصر، واللذان شاركا أيضاُ في الماراثون.

والجدير بالذكر أن مصر قد شهدت خلال العقد الماضي نمواً سكانياً ضخماً، حيث بلغ عدد سكانها 94.8 مليون نسمة بالمقارنة ب72 مليون نسمة في 2006. وبالأرقام المطلقة، زاد عدد سكان مصر بأكثر من 25 مليون نسمة في خلال 10 سنوات. وتهدد هذه الزيادة المطردة بإعاقة جميع الجهود الإنمائية ذات التأثير الكبير على نوعية الحياة وعلى الخدمات الأساسية ، بما في ذلك التعليم والصحة والإسكان والمياة. ومع وصول نسبة السكان الذين تقل أعمارهم عن 29 عاما إلى 62%، تصل الكتلة الشبابية إلى ذروتها ، وهي أكبر مجموعة من الشباب في تاريخ مصر،  ولا سيما أن الاستثمار في الشباب، وخصوصا الشابات اللاتي يعانين من أوجه عدم المساواة التي تؤدي إلى التفاوت في التعليم والحماية وفرص العمل والحصول على الخدمات، بما في ذلك خدمات الصحة الإنجابية والمشاركة العامة أمر بالغ الأهمية.

كما اتاحت الفعالية فرصة  الإعلان عن بدء شراكة صندوق الأمم المتحدة للسكان بمصر مع الاتحاد الأوروبي لدعم تنفيذ الإستراتيجية القومية للسكان في مصر مع الجهود الرامية إلى توسيع نطاق أنشطة تنظيم الأسرة. وقد حضر هذا الحدث مئات الشباب الذين تجمعوا للمشاركة من أجل هذه الأسباب “لا لختان للإناث ، ولا للزواج المبكر ، ونعم لتنظيم الأسرة”. وبعد الإنتهاء من الماراثون، قامت فرقتي المينا وهاي دام بتقديم بعض الاغاني التي قاموا بغنائها الإسبوع الماضي في حفل إطلاق مبادرة “الموسيقي من أجل التنمية” أثناء “مهرجان الصيف الدولي السادس عشر” بمكتبة الإسكندرية . وعندما سألنا هؤلاء الشباب المتحمسين عن رأيهم إذا أصبحوا في يوم ما صناع قرار ، ما هو أول قرار يتخذونه لمواجهة قضية النمو السكاني ، قتلك بعض قراراتهم: سنبدأ بثورة على منظومة الصحة، وسنعزز خدمات تنظيم الأسرة وسوف نقوم بتعمير الصحراء وبناء مدن ومصانع جديدة للإستفادة من القوى العاملة. الأمر الذي ينم عن درايتهم ووعيهم بالشكل الكافي بالقضية السكانية.

وفي كلمته ، صرح الدكتور أليكساندر ساشا بوديروزا ، ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر: “يمثل حدث اليوم علامة واضحة بإلتزام الصندوق القوي بدعم الجهود التي تبذلها مصر لدعم حق الأفراد ، لا سيما النساء ، في التخطيط لعائلاتهم.  وذلك بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي ، فنحن نسعى سوياً جاهدين للقضاء على الحاجة الغير ملباة لتنظيم الأسرة  في مصر بحلول عام 2030. ولتحقيق ذلك ، فإننا نتعاون أيضًا مع الشباب والرياضيين من خلال “حملة الرياضة من أجل التنمية”. فقد قام صندوق الأمم المتحدة للسكان بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة منذ وقت طويل بجمع وتحفيز الشباب، وذلك للقيام بدور نشط في زيادة الوعي بشأن النمو السكاني ودعم الجهود الرامية إلى التخلي عن ختان الإناث والزواج المبكر.”

كما أضاف السفير إيڤان سوركوش، سفير الاتحاد الأوروبي في مصر:” إن اليوم هو عبارة عن تجمع ورسالة لدعم إزدهار الشعب المصري. حيث إننا ندرك جميعا أنه من أجل  توفير فرص العمل والتعليم والتنمية للجميع ، فمن الضروري تحقيق نمو سكاني مستدام. ونظراً لأهمية هذا الموضوع لمستقبل مصر ومكانة الاتحاد الأوروبي كشريك استراتيجي وصديق  لمصر ، يسرني أن أشير إلى أن الاتحاد الأوروبي يقدم دعماً مادياً وتقنياً هاماً لتنفيذ استراتيجية مصر القومية للسكان  2015-2030 بمنحة بإجمالي 27 مليون يورو – أي أكثر من نصف مليار جنيه. وسيضمن صندوق الأمم المتحدة للسكان منظم حدث اليوم التنفيذ الناجح للبرنامج “.

شاركها أو إطبعها....Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
Print this page
Print

شاهد أيضاً

رسالة بمناسبة الاحتفال باليوم الدولي الأول لإحياء ذكرى ضحايا الإرهاب وإجلالهم

رسالة الامين العام للامم المتحدة بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني

نيويورك، ١٩ آب/أغسطس ٢٠١٨ نحتفل باليوم العالمي للعمل الإنساني في 19 آب/أغسطس من كل عام …