بيان منسوب للمتحدث الرسمي للأمين العام للأمم المتحدة حول الأونروا

(ترجمة غير رسمية)

نأسف لقرار الولايات المتحدة بوقف دعمها المالي للأونروا التي تقدم خدمات أساسية للفلسطينيين وتساهم في استقرار المنطقة. وكانت الولايات المتحدة أكبر المانحين للأونروا ونقدر الدعم الذي قدمته على مر السنين.

ويضع الأمين العام كامل ثقته في الأونروا . ولقد بادر مفوضها العام بيار  كرانبول سريعا ببذل جهود خلاقة ومتواصلة لحل الأزمة المالية غير المتوقعة التي واجهتها الأونروا هذا العام. وانبثقت هذه الجهود عن توسيع قاعدة المانحين و جمع تبرعات جديدة مهمة واستكشاف مصادر أخرى للدعم. وإضافة إلى ذلك، اتخذت  الأونروا تدابيرا ادارية داخلية غير مسبوقة لتعزيز فاعليتها والتخفيض من التكاليف.

وللأونرا رصيد حافل في توفير التعليم ذي الجودة العالية والصحة و خدمات أساسية أخرى  في ظروف غالبا ما تكون صعبة للاجئين الفلسطينيين الذين في أشد الحاجة للمساعدة. ويدعو الأمين العام الدول الأخرى للمساهمة في سد الاحتياجات المالية المتبقية حتى تتمكن الأونروا من الإستمرار في توفير  هذه المساعدات الحيوية للاجئين الفلسطينيين وبعث روح الأمل لديهم. 

 

ستيفان دوجاريك

المتحدث الرسمي للأمين العام

نيويورك، 31 أغسطس 2018

شاركها أو إطبعها....Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
Print this page
Print

شاهد أيضاً

النادي الأهلي المصري ويونيسف معاً من أجل حقوق الأطفال في مصر

      القاهرة، 22 يوليو2019 – تم اليوم في مقر النادي الأهلي المصري توقيع …