رسالة الأمين العام بمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

تحل مناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني هذا العام في وقت تسوده القلاقل والمتاعب والمعاناة الشديدة.

         فالكفاح الفلسطيني المستمر منذ عقود في سبيل تقرير المصير والاستقلال والعيش الكريم يواجه عراقيل عديدة من بينها استمرار الاحتلال العسكري الإسرائيلي للأرض الفلسطينية؛ وتواصل أعمال العنف والتحريض؛ واستمرار بناء المستوطنات والتوسع فيها؛ والغموض الشديد الذي يلف مصير عملية السلام؛ وتدهور الأوضاع الإنسانية والاقتصادية، ولا سيما في غزة.

         وتقوم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى بتقديم خدمات لا غنى عنها وتحتاج إلى دعمنا الكامل.

         وأحث إسرائيل وفلسطين وجميع الأطراف الأخرى التي لها تأثير على الوفاء بوعد حل الدولتين واستعادة جدواه على أساس قيام دولتين تعيشان جنبا إلى جنب في سلام ووئام داخل حدود آمنة ومعترف بها وعاصمة كلتيهما القدس.

         فلنجدد تأكيد التزامنا بالتمسك بحقوق الشعب الفلسطيني وبالعمل على بناء مستقبل يتحقق فيه السلام والعدالة والأمن والكرامة للفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء.

شاركها أو إطبعها....Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
Print this page
Print

شاهد أيضاً

زيارة السيد لي يون، المدير العام لمنظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو” إلى مصر في ديسمبر

سيزور السيد لي يون ، المدير العام لليونيدو القاهرة في الفترة من 11 إلى 14 …