رسالة الأمين العام بمناسبة اليوم الدولي للتغطية الصحية الشاملة – 12 ديسمبر

يحتفل العالم اليوم بأول يوم دولي للتغطية الصحية الشاملة. ونحتفل به لأن الصحة الجيدة حق أساسي من حقوق الإنسان وشرط لا غنى عنه لتحقيق خطة التنمية المستدامة لعام ٢٠٣٠.

           وينبغي أن تكون خدمات الصحة البدنية والعقلية الجيدة في متناول الجميع في كل مكان. ومن المؤسف أن الأمر ليس كذلك بالنسبة لنصف سكان العالم. وفي كل عام، يقع ١٠٠ مليون شخص في براثن الفقر لأن تكاليف الرعاية الصحية تفوق بكثير قدرتهم على التحمل.

           وهذه الظروف العصيبة ينبغي ألا تحل بأحد، ويمكن تجنبها. وقد أظهرت عدة بلدان حول العالم أن من الممكن توفير الرعاية الصحية الشاملة. كما أظهرت أن تحسين الصحة هو استثمار ذكي في رأس المال البشري يساعد في تعزيز النمو الاقتصادي والحد من الفقر.

            والقيادة القوية والمشاركة المجتمعية عنصران أساسيان لكفالة حصول جميع الناس على الرعاية الصحية التي يحتاجونها. وفي هذا اليوم الدولي، لنؤكد من جديد التزامنا بعالم توفر فيه الصحة للجميع.

شاركها أو إطبعها....Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
Print this page
Print

شاهد أيضاً

الأمين العام يحث الدول الأعضاء على تعزيز مكافحة تغير المناخ، وتحقيق التنمية المستدامة

مع مطلع كل عام، يستعرض أمين عام الأمم المتحدة أمام مندوبي الدول الأعضاء أهم التحديات …