مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة الصحة العالمية تشيدان بإدراج اللاجئين في حملة 100 مليون صحة بمصر

القاهرة (9 أبريل/نيسان) – تشيد المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة الصحة العالمية بإطلاق مرحلة جديدة من حملة 100 مليون صحة لتشمل الاجانب المقيمين بجمهورية مصر العربية بما فيهم اللاجئين وملتمسي اللجوء.

تهدف حملة 100 مليون صحة للكشف عن التهاب الكبد الفيروسي (سي) والقضاء عليه بحلول عام 2023، تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي. وبدأت الحملة بتوفير الاختبارات الطبية للأجانب المقيمين في مصر مجانًا بداية من 17 مارس 2019، ومن بينهم اللاجئين وطالبي اللجوء وقد تلقى أول لاجئ ثبتت اصابته بفيروس التهاب الكبدي (سي) العلاج المجاني بعد أسبوع واحد من بداية الاختبارات.

ويقول السيد كريم أتاسي، ممثل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لدى جمهورية مصر العربية ولدى جامعة الدول العربية، “إن المفوضية في غاية الامتنان لمصر حكومةً وشعباً للضيافة الكريمة التي يوفرونها للاجئين بمصر. ففضلاً عن قرار الحكومة المصرية بمنح اللاجئين وطالبي اللجوء حق الحصول على الخدمات الصحية بالمؤسسات الصحية الحكومية في مصر على قدم المساواة مع المصريين منذ عام 2016، فإن إمداد حملة 100 مليون صحة الوطنية لتشمل اللاجئين يعكس تقاليد مصر القديمة في كرم الضيافة تجاه الأشخاص الذين يبحثون عن الحماية والسلام داخل حدودها.”

وتشمل الحملة فحوصات التهاب الكبد الفيروسي (سي)، إلى جانب إجراء فحوصات إرتفاع ضغط الدم والسكر وزيادة الوزن والسمنة، كما توفر علاج التهاب الكبد الفيروسي (سي) مجانا لكل من الأجانب والمصريين على قدم المساواة.

ومن جانبه أفاد ممثل منظمة الصحة العالمية لدى جمهورية مصر العربية، الدكتور جان جبور، “إن العمل عن كثب مع وزارة الصحة والسكان والشركاء المعنيين يضمن دراية الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي (سي) بوضعهم الصحي وإمدادهم بالعلاج مجانًا. ويعتبر هذا مثالا حقيقيا على نهج الصحة للجميع وبالجميع كطريقة رائدة لتغطية صحية شاملة في مصر.” ويضيف دكتور جبور، “إن منظمة الصحة العالمية ستواصل دعم وزارة الصحة والسكان لضمان القضاء على التهاب الكبد الفيروسي (سي) من مصر، وكذلك دعم احتياجات الصحة العامة من منطلق دورنا.”

وتعمل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة الصحة العالمية عن كثب مع شركائها لتنسيق جميع التقييمات السريرية والمعملية التحضيرية للاجئين الذين يعانون من التهاب الكبد الفيروسي، كما يتم متابعة حالات المرضى أثناء وبعد العلاج عن طريق فريق من أطباء اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية وعياداتها المنتشرة بمصر لضمان الشفاء التام من التهاب الكبد الفيروسي.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:

كريستين بشاي، البريد الإلكتروني: arecapi@unhcr.org

شاركها أو إطبعها....Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
Print this page
Print

شاهد أيضاً

رسالة الدكتور أحمد المنظري مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط بمناسبة اليوم العالمي للملاريا 25 نيسان/أبريل 2019

  أحرزت بلدان إقليم شرق المتوسط الموطونة بالملاريا تقدُّماً ملحوظاً؛ فانخفضت حالات الإصابة بالملاريا والوفيات …