إطلاق المرحلة الثانية لمبادرة “الحد من استخدام البلاستيك “لتأمين ضفاف مصرية نظيفة وتوسيع النطاق ليشمل شمال افريقيا لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

 

في إطار الجهود الرامية لخدمة أهداف التنمية المستدامة والبعد البيئي لرؤية مصر 2030 واستمرارا للأنشطة التي نفذتها الأعوام الماضية لتقليل كميات البلاستيك في المناطق الساحلية المصرية، تطلق مؤسسة شباب بتحب مصر وبشراكة مع وزارة الري في الإطلاق وبدعم من مركز الأمم المتحدة للإعلام المرحلة الثانية من مبادرة “الحد من إستخدام البلاستيك”    #BeatPlasticPollution  لتأمين ضفاف وسواحل شمال إفريقية نظيفة  #CleanShores  ، والتي ستمتد من 13  أبريل 2019 إلى 12 ابريل  2021. وسيتم تقسيمها الي عدة مراحل سوف يتم الاعلان عنها لاحقا

 

وتضم النسخة الثانية من هذه المبادرة، والتي تهدف إلى حماية البيئة في مصر وشمال أفريقيا من الآثار الخطيرة للبلاستيك، والذي تتطلب متبقياته مئات السنين لكي تتحلل، على التنوع البيولوجي  والاقتصاد والصحة العامة، حملات نظافة لشواطئ نهر النيل (من البداية في اسوان الى المصب في البحر المتوسط  (والبحر الأحمر وجزره وخليجى السويس والعقبة بمحافظة جنوب سيناء والبحيرات والإسكندرية والساحل الشمالي بالبحر الأبيض المتوسط .

 

كما سيتم تنفيذ أنشطة توعوية بالمدارس مراكز الشباب وتجمعات السكان المحليين حيث ستتنوع الأنشطة بين ندوات توعوية وورش عمل توعوية واعادة تدوير للمخلفات كما ستقوم المؤسسة مع شركائها في دول شمال افريقيا في التوعية بأضرار البلاستيك ويتم العمل جنباً الي جنب بين كل تلك المؤسسة فقد بلغ عدد المؤسسات المشاركة في هذه الفاعلية حتى الآن 21 مؤسسة من مؤسسات المجتمع المدني العاملة في شمال أفريقيا .

 

ونظرا لأهمية دور الإعلام في التوعية بمتطلبات حماية البيئة بما يتماشى مع الإلتزامات المنصوص عليها في الأجندة العالمية للتنمية المستدامة ، فإن الدعوة مفتوحة لكل الوسائط الإعلامية لحضور فعاليات هذه المبادرة حسب البرنامج التالي:  

مصر: سيكون الانطلاق يوم السبت 13 أبريل من الساعة 9.30 ص الي الساعة 12 ظهرا في نادي الكشافة البحرية بالجيزة بجوار كوبري عباس كما ستكون هناك فعاليات في نفس التوقيت في الكشافة البحرية بالاسماعيلية وتحديدا بحيرة التمساح  واسيوط جهة الكورنيش بالتعاون مع جامعة الازهر فرع اسيوط واسوان جهة الكورنيش ومنطقة سفاجا .

المغرب: ستكون هذه الفاعليات في شاطئ رأس الماء مع جرف لاله جنادة كذلك شاطئ مارتيل وشاطئ مصب وادي ملوية وذلك باجمالي مشاركة 90 متطوع من المغرب

 

الجزائر: فستكون الفاعليات في بلدية عين الترك وشاطئ عين تيبازه وكذلك شاطئ ولاية سكيكدة وفي شاطئ ولاية وهران وذلك بمشاركة اجمالي 175 متطوع ومتطوعة

 

تونس: سيتم تنفيذ الحملة في شاطئ سيدي سالم بولاية بنزرت وكذلك شاطئ الرمال بمشاركة مجموعة مكونة من 45 متطوع ومتطوعة ( مرفق مواقع التنفيذ مع اسماء الجمعيات المشاركة )

 

وكانت مؤسسة شباب بتحب مصر ، وهي إحدى مؤسسات المجتمع المدني الناشطة في مجال البيئة و المعتمدة لدى برنامج الامم المتحدة للبيئة UNEP  وخطة عمل البحر المتوسط UNEP MAP قد نفذت العام الماضي حملات نظافة لجزر وشواطئ محمية وادى الجمال بمحافظة البحر الأحمر حيث تم رفع أطنان من المخلفات البلاستيكية تحت شعار جزر البحر الأحمر خالية من البلاستيك بدعم من الأمم المتحدة للبيئة فى أفريقيا . كما نفذت أيضا حملات نظافة  بمناسبة اليوم العالمي للبيئة الذي يحتفل به سنويا يوم 5 يونيو في 6 محافظات وهي محافظة البحر الاحمر ، الاسماعيلية ، جنوب سيناء ،القاهرة ، الفيوم و الاسكندرية.و وقد قامت المؤسسة أيضا خلال اليوم العالمى للنظافة بتنفيذ 22 حملة نظافة في مختلف الانحاء في مصر ومنها نهر النيل ومنطقة قصر السكاكينى الأثرية ومدينة الغردقة ومحافظة أسيوط وجنوب سيناء والاسماعيلية .

 

وكان” التغلب على التلوث البلاستيكي” هو موضوع يوم البيئة العالمي لعام 2018، وهو دعوة للعمل من جانبنا جميعا لكي نتحد معا لمواجهة أحد التحديات البيئية العظيمة في عصرنا. وفي حين أن البلاستيك له العديد من الاستخدامات القيمة، فقد أصبحنا نعتمد بصورة أكبر على البلاستيك الذي يستخدم لمرة واحدة أو غير القابل للاستعمال مرة أخرى- وما يترتب على ذلك من عواقب بيئية شديدة. وفي جميع أنحاء العالم، يتم شراء مليون زجاجة مياه شرب بلاستيكية كل دقيقة واحدة. ويتم استخدام ما يصل إلى 5 تريليون كيس من أكياس البلاستيك غير القابلة للاستعمال مرة أخرى في جميع أنحاء العالم كل عام. وبصورة إجمالية، يعد 50 في المائة من البلاستيك الذي نستخدمه هو بلاستيك يستخدم لمرة واحدة.

ويفتقر ما يقرب من ثلث العبوات البلاستيكية التي نستخدمها إلى أنظمة لجمعها، مما يؤدي إلى امتلاء شوارع المدينة بالمواد البلاستيكية وتلوث بيئتنا الطبيعية. وينتهي المطاف بنحو 13 مليون طن من المواد البلاستيكية في محيطاتنا، حيث تؤثر هذه المواد على الشعاب المرجانية وتهدد الحياة البرية البحرية الضعيفة. ويمكن للبلاستيك الذي نلقيه كنفايات في المحيطات أن يعادل الدوران حول الأرض أربع مرات في السنة الواحدة ، ويمكن أن يستمر في المياه لمدة تصل إلى 1000 سنة قبل أن يتحلل تماما.

**********

لمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع:

السيد أحمد فتحي، رئيس ومؤسس مؤسسة شباب بتحب مصر

البريد الإلكتروني:  ylefoundation@gmail.com

رقم المحمول: +20 100 3358810

 

السيد محمود حسام، مركز الأمم المتحدة للإعلام في القاهرة

البريد الإلكتروني:  mahmoud.farahat@un.org

رقم المحمول: +20 106 4003266

 

 

شاركها أو إطبعها....Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
Print this page
Print

شاهد أيضاً

رسالة الامين العام بمناسبة اليوم الدولي للمتطوعين

5 كانون الأول/ديسمبر 2019    تدعو خطة عام 2030 إلى إيجاد عالم قوامه العدل والإنصاف …