Nyakuoyo, a South Sudanese refugee (third from right) with seven children, some of them seen in this image, applying to a UNHCR cash-based intervention at Caritas in Cairo, Egypt. Cash and vouchers help the displaced meet a variety of needs, including access to food, water, healthcare, shelter, that allow them to build and support livelihoods, and to facilitate voluntary repatriation.

الاجتماع التنسيقي حول مراجعة مسودة الاستراتيجية العربية بشأن إتاحة خدمات الصحة العامة في سياق اللجوء والنزوح في المنطقة العربية

 

القاهرة – 23 أبريل 2019

 

بلغت المستويات العالمية للنزوح القسري أعلى معدلاتها المسجلة خلال السنوات الأخيرة بسبب الحروب، وأحداث العنف، والاضطرابات التي أثرت على العديد من المناطق حول العالم. وتقدر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنه في خلال عام ٢٠١٧، تعرض ما يزيد عن ٦٨٫٥ مليون شخص للنزوح القسري بسبب الصراعات، أو الاضطهاد، أو العنف، أو انتهاكات حقوق الإنسان، ومن بينهم عدد يزيد قليلاً عن النصف من النازحين داخلياً (٤٠ مليون نازح داخلي)، والربع (٢٥٫٤ مليون) من اللاجئين، و٥% (٣٫١ مليون) طالب لجوء.

 

أما على الصعيد الإقليمي، تستضيف المنطقة العربية وحدها ما يقرب من نصف إجمالي اللاجئين على مستوى العالم (بما في ذلك ٥٫٤ مليون لاجئ فلسطيني في مناطق عمل الأونروا)؛ ويعتبر الصراع في سوريا أكبر مُصدّر للاجئين في العالم (٥٫٦ مليون لاجئ) في كل من تركيا، ولبنان، والأردن، ومصر، والعراق، كما تسجل المنطقة نسبة مرتفعة من النزوح الداخلي، حيث يوجد فيها ما يقرب من ٦٫٥ مليون نازح داخلي في سوريا، و٢٫٢مليون نازح في العراق، يليه السودان ٢٫٢٥ مليون، واليمن بنسبة ٢٫٠١ مليون، والصومال بنسبة ١٫١ مليون نازح، ثم ليبيا بنسبة ١٨٤٫٦١٢ شخص.

 

وبناءً على ذلك، قامت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالتعاون والتنسيق مع جامعة الدول العربية  بصياغة استراتيجية عربية بشأن إتاحة خدمات الصحة العامة في سياق اللجوء والنزوح في المنطقة العربية؛ والتي تهدف من خلالها ضمان حصول جميع اللاجئين على حقوقهم في الرعاية الصحية الضرورية لإنقاذ الحياة، وخدمات الصحة الإنجابية، والأمن الغذائي والتغذية، وخدمات المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية.

 

ولهذا ينعقد الاجتماع التنسيقي حول مراجعة مسودة الاستراتيجية العربية بشأن إتاحة خدمات الصحة العامة في سياق اللجوء والنزوح في المنطقة العربية، والذي تستضيفه الجامعة خلال يومي 24 و25 أبريل/نيسان.

 

وتأتي هذه الاستراتيجية ضمن الجهود المشتركة من قِبل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين وجامعة الدول العربية لإيجاد حلول عاجلة لتفاقم وضع اللجوء في المنطقة العربية، وهي تُضاف إلى الاستراتيجية العربية لحماية الأطفال اللاجئين المستوحاة من مبادئ القانون الدولي والتي اُعتُمدت من طرف مجلس الجامعة على مستوى القادة العرب خلال القمة التنموية الاقتصادية  والاجتماعية: بيروت ٢٠١٩، وأخرى حول حماية المرأة من كافة أشكال العنف وخاصة العنف الجنسي في حالات اللجوء والتي ترتكز على المبادئ الأساسية للقانون الدولي.

 

لمزيد من المعلومات:

 

السيدة/ آلين ميخائيل

معاون مسؤول التنسيق الإقليمي، المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين

michaela@unhcr.org

شاركها أو إطبعها....Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
Print this page
Print

شاهد أيضاً

النادي الأهلي المصري ويونيسف معاً من أجل حقوق الأطفال في مصر

      القاهرة، 22 يوليو2019 – تم اليوم في مقر النادي الأهلي المصري توقيع …