الفاو تعزز قدرات فرق العمل الميدانية البيطرية على جمع عينات الإبل باستخدام المبادئ التوجيهية الجديدة

 

القاهرة، 1 أغسطس 2019

نظم مركز الطوارئ للأمراض الحيوانية العابرة للحدود (إكتاد) التابع لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) دورة تدريبية، للفرق الميدانية لكل من الهيئة العامة للخدمات البيطرية ومعهد بحوث صحة الحيوان على طرق وإجراءات أخذ العينات لاختبار فيروس “كورونا الجمال” واستخدام إرشادات أخذ العينات الجديدة التي أعدها فريق  متخصص بمنظمة الفاو في روما.

تم إجراء التدريب في الفترة من 29 إلى 30 يوليو 2019 بواسطة الدكتور إيهاب المصري، من المقر الرئيسي للمنظمة، بهدف تعزيز القدرات الفنية للفرق الميدانية من الهيئة العامة للخدمات البيطرية ومعهد بحوث صحة الحيوان على جمع عينات من الجمال من المجازر باستخدام دليل الفاو الجديد لإرشادات أخذ العينات.

وتمثلت الأهداف المحددة للدورة التدريبية العملية في:

  • فهم الخصائص التشريحية والنسيجية للتجويف الأنفي الداخلي للجمل والغدد الليمفاوية وتأثيرها على عملية أخذ العينات.
  • التعرف على الأخطاء الرئيسية لأخذ العينات وإجراءات الأمن الحيوي التي قد تؤثر على نتائج RT-PCR.
  • عرض كيفية تجميع عينات المسحات الأنفية من التجويف الأنفي الداخلي وكذلك مسحات من المستقيم من الإبل الحية.
  • عرض كيفية تجميع المسحات الأنفية من التجويف الأنفي الداخلي والعقدة الليمفاوية من الجمال بعد الذبح.

وقال طوني العتل، منسق البرامج في الفاو مصر، :” هذا التدريب يأتي تحت مشروع “التهديدات الوبائية الناشئة” الممول من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية (USAID) لتعزيز القدرات التقنية للفرق الميدانية على جمع عينات من الجمال من المجازر باستخدام المبادئ التوجيهية الجديدة “. 

تضمن التدريب تنظيم زيارة ميدانية لمجزر جمال حكومي بمحافظة الجيزة؛ حيث طبق المتدربون عمليا بروتوكول أخذ العينات الجديد. ويعتبر هذا التدريب بمثابة تدريب للمدربين يمكن من خلاله نقل الاستفادة لأكبر عدد من الفرق الفنية الميدانية لاحقا.

 

= انتهى =

 

للاتصال:

محمد موسى
الفاو مصر (القاهرة)
هاتف: (+2) 02 333 1 6000)

Mobile: (+2) 0100 1400 724
mohamedali.moussa@fao.org

شاركها أو إطبعها....Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
Print this page
Print

شاهد أيضاً

رسالة الامين العام بمناسبة اليوم الدولي الثاني لإحياء ذكرى ضحايا الإرهاب وإجلالهم

ما زال الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يمثل تحديا عالميا. فهو يلحق أذى باقياً بالأفراد والأسر …