بيان إعلامي من مجلس الأمن حول الأعمال الإرهابية التي وقعت في القاهرة، مصر

(ترجمة غير رسمية)

نيويورك، في 6  أغسطس/آب 2019

 

أدان أعضاء مجلس الأمن بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الجبان في القاهرة، مصر، يوم الأحد الرابع من أغسطس/آب 2019، والذي أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 20 شخصا وإصابة آخرين بجروح.

وعبر أعضاء مجلس الأمن عن خالص تعاطفهم ومواساتهم لأسر الضحايا ولحكومة مصر وتمنوا الشفاء العاجل والكامل لأولئك الذين أصيبوا.

وأكد أعضاء مجلس الأمن على أن الإرهاب بكافة أشكاله وصوره يشكل واحدا من أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين.

وشدد أعضاء مجلس الأمن على الحاجة إلى مساءلة مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية الشائنة ومنظميهما ومموليها ورعاتها وتقديمهم إلى العدالة، وحثوا كافة الدول الأعضاء، اتساقا مع التزاماتهم بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، على التعاون الفعال مع حكومة مصر وجميع السلطات الأخرى المعنية في هذا الشأن.

كذلك وجدد أعضاء مجلس الأمن تأكيدهم على أن الأعمال الإرهابية أيا كانت فهي بصرف النظر عن الدافع ورائها، مجرّمة وغير مبررة، أينما ومتى ارتُكبت وأيا كان مرتكبوها. كما وأكدوا على الحاجة لأن تضطلع جميع الدول الأعضاء، بما يتفق مع ميثاق الأمم المتحدة وغيره من الالتزامات بموجب القانون الدولي، بما في ذلك القانون الدولي لحقوق الإنسان، والقانون الدولي للاجئين والقانون الدولي الإنساني، بمكافحة التهديدات للأمن والسلم الدولي جراء الأعمال الإرهابية.

 

شاركها أو إطبعها....Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
Print this page
Print

شاهد أيضاً

رسالة الأمين العام بمناسبة اليوم الدولي للحد من مخاطر الكوارث

لقد قمت، طيلة حياتي ومساري المهني، بزيارة العديد من المجتمعات المحلية المتضررة بظواهر المناخ الشديدة …