بيان منسوب إلى الأمين العام حول منح رئيس الوزراء الإثيوبي جائزة نوبل للسلام

كوبنهاجن، الدنمرك، 11 أكتوبر/تشرين الأول 2019

لطالما قلت إن رياح الأمل تهب بقوة غير مسبوقة في أرجاء أفريقيا. ورئيس الوزراء أبي أحمد من الأسباب الرئيسية لذلك.

لقد ساهمت رؤيته في تحقيق إثيوبيا وإريتريا مقاربة تاريخية، وقد شرفت شخصيا بأن أكون شاهدا على توقيع اتفاق السلام العام الماضي.

إن هذه الخطوة الكبيرة فتحت فرصا جديدة للمنطقة لتنعم بالأمن والاستقرار، وقد أرست قيادة رئيس الوزراء أحمد مثالا رائعا للآخرين في أفريقيا وخارجها، الذين يتطلعون لتجاوز مقاومة الماضي وأن يضعوا الناس أولا.

 

شاركها أو إطبعها....Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
Print this page
Print

شاهد أيضاً

رسالة الأمين العام بمناسبة اليوم الدولي للحد من مخاطر الكوارث

لقد قمت، طيلة حياتي ومساري المهني، بزيارة العديد من المجتمعات المحلية المتضررة بظواهر المناخ الشديدة …