في يوم الأمم المتحدة ، تحتفل مصر والأمم المتحدة بـ 74 سنة من الشراكات الناجحة

 القاهرة ، مصر – 24 أكتوبر 2019 

اليوم شاركت الأمم المتحدة في مصر ووزارة الخارجية المصرية في تنظيم حفل في النادي الدبلوماسي بالقاهرة تحت شعار “متحدون من أجل مستقبل مستدام. يعتبر الاحتفال السنوي الذي يقام يوم 24 أكتوبر احتفاء بكل ما تمثله الأمم المتحدة وحققته منذ إنشائها في عام 1945. يصادف الاحتفال هذا العام الذكرى الرابعة والسبعين لبدء نفاذ ميثاق الأمم المتحدة، واحتفاء كذلك بالعديد من سنوات الشراكات الناجحة بين الأمم المتحدة ومصر.

 

مصر من الأعضاء المؤسسين للأمم المتحدة، وهي من أكبر الدول المساهمة بقوات لحفظ السلام، وانتخبت لعضوية مجلس الأمن خمس مرات. كما ترأست مصر مجموعة الـ77 بالأمم المتحدة في نيويورك العام الماضي، وفي روما هذا العام؛ كذلك تستضيف  مصرنحو  36 مكتبا من مكاتب الأمم المتحدة ويمكن اعتبارها إحدى أكبر المراكز الإقليمية للمنظمة الأممية.

 

في خطاب ألقاه خلال الحفل، أشاد المنسق المقيم للأمم المتحدة في مصر السيد ريتشارد ديكتس بدور مصر الفعال والرائد على الصعيدين الدولي والإقليمي، قائلا، “نفخر بمساهمتة مصر في الأمم المتحدة وبكونها شريكا قويا في العمل متعدد الأطراف”. كما أشاد بالشراكة الطويلة والبناءة بين مصر والأمم المتحدة لحل تحديات التنمية متعددة الأبعاد. “إنها شراكة تسلط الضوء على التزام موحد لتمهيد الطريق لحياة كريمة ورخاء للجميع”. وأضاف السيد ديكتس أن تركيز الأمم المتحدة “يجب أن يكون على دعم مصر للبناء على نجاحاتها الأخيرة في إرساء الاستقرار الاقتصادي الكلي وأن تصبح مثالاً عالمياً على الكيفية التي يمكن بها للتنمية المستدامة أن تنقل الأمة إلى مستويات غير مسبوقة من الرخاء والرفاهية لجميع مواطنيها – بما في ذلك المهمشين والشباب والنساء والأطفال “. أكد معالي السفير حمدي سند لوزا ، نائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية / حضر الحفل كبار المسؤولين الحكوميين، وأعضاء المجتمع الدبلوماسي، وشركاء الأمم المتحدة ومصر من المنظمات الدولية والإقليمية، والوسط الأكاديمي، والمجتمع المدني، والإعلام، والقطاع الخاص، وممثلون عن وكالات الأمم المتحدة وبرامجها في مصر.   بدأت الإحتفالية بعرض رسالة فيديو من الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، حيث أكد مجددًا  على مبدأ الأمم المتحدة الأساسي المتمثل في “عدم أهمال أحد” ، قائلاً إنه “في هذا الوقت من التغيير المشحون، لا تزال الأمم المتحدة تركز على المشاكل الحقيقية من أناس حقيقيين.”

كما أعلن جوتيريس عن إطلاق حملة طموحة تبدأ في يناير 2020 عندما تعقد الأمم المتحدة حوارات حول العالم وعبر الحدود والقطاعات والأجيال للوصول إلى الجمهور العالمي، للاستماع إلى آمالهم ومخاوفهم، وللتعلم من تجاربهم. “يصادف العام المقبل الذكرى ال75 للمنظمة. يمثل هذا الحدث الهام لحظة حاسمة لتشكيل مستقبلنا ، معًا. أنا أدعوكم للانضمام إلى المحادثة. معا ، دعونا نعزز رفاهية “نحن الشعوب”.

استعرض الضيوف مجموعة من المنشورات التي تبرز  المجهودات التنموية التي بذلت طوال عام 2018 مع الشركاء الوطنيين والدوليين على نغمات عرض موسيقى بالالات الشرقية. 

 

شاركها أو إطبعها....Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
Print this page
Print

شاهد أيضاً

رسالة بمناسبة اليوم العالمي للمدن

٣١ تشرين الأول/أكتوبر ٢٠١٩  يعيش أكثر من نصف سكان العالم اليوم في مناطق حضرية. وبحلول …