استجابة مُنسقة لمرض فيروس كورونا

 وصفت منظمة الصحة العالمية يوم الأربعاء 11 مارس/آذار 2020  تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بالوباء العالمي أو الجائحة، لكنها جائحة يُمكن السيطرة عليها.

ومرض فيروس كورونا (كوفيد-19) هو داء معد يُسبّبه فيروس ينتمي إلى فصيلة فيروسات كورونا تم اكتشافه مؤخرا.

وقبل إعلان منظمة الصحة العالمية يوم الأربعاء، كانت الوكالة الأممية  وصفت تفشي المرض بالوباء، مما يعني أنه ينتقل إلى العديد من الناس والعديد من المجتمعات في نفس الوقت.

أما وصف الحالة الوبائية  بالجائحة، فيشير إلى أن الدّاء  انتشر عبر مناطق جغرافية كبيرة تغطي قارات متعددة من العالم.

وقال الدكتور تيدروس أدهانوم جيبريسيوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالميةإن”وصف الوضع الحالي بالجائحة لا يعني أن على البلدان أن تسلّم أمرها.”

ومن جهته، حث الأمين العام للأمم المتحدة كافة الدول على اتباع  مقاربة شاملة لمجابهة الجائحة تناسب مع الوضع في كل دولة منها، على أن يكون الاحتواء هو عماد هذه المقاربات.

 

ويُؤثر كوفيد-19 على الآلاف من الناس، كما له  انعكاسات هامة على الأنظمة الصحية للدول وتبعات اجتماعية واقتصادية واسعة الانتشار. وتعمل كيانات الأمم المتحدة المعنية بالعمل الإنمائي، ومن بينها  مجموعة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، على دعم البلدان في خططها للاستعداد والاستجابة للفيروس.

وتحتوي هذه الصفحة على مصادر للمعلومات وإرشادات من منظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة بشأن تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وتعمل منظمة الصحة العالمية عن كثب مع الخبراء العالميين والحكومات والشركاء لتتبع انتشار الفيروس وتوفير الإرشادات للبلدان والأفراد بشأن إجراءات حماية الصحة ومنع انتشار هذا المرض..

لتبقوا على اطلاع على أحدث المعلومات، يُرجى زيارة:

 

شاركها أو إطبعها....Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
Print this page
Print

شاهد أيضاً

رسالة الأمين العام بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة للإيدز 1 كانون الأول/ديسمبر 2020

في الوقت الذي يركز فيه العالم اهتمامه على أزمة كوفيد-19، يأتي اليوم العالمي لمكافحة الإيدز …