بيان منسوب للمتحدث باسم الأمين العام حول سد النهضة الإثيوبي

 

 

يواصل الأمين العام متابعته عن كثب للتطورات ذات الصلة بسد النهضة الإثيوبي الكبير. ويلاحظ الأمين العام التقدم الجيد في المفاوضات حتى الآن، بين جمهورية مصر العربية، وجمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية وجمهورية السودان، ويشجع الأطراف الثلاثة على التمسك بجهود الحل السلمي لأي خلافات متبقية، والوصول إلى اتفاق يعود بفوائد متبادلة.

 

ويؤكد الأمين العام على أهمية إعلان المبادئ لعام 2015، بشأن سد النهضة، والذي يؤكد على التعاون القائم على التفاهم المشترك، والفائدة المتبادلة، وحسن النية، والوصول لحل يرضي جميع الأطراف، ومبادئ القانون الدولي.

 

ويشجع الأمين العام المضي قدما نحو اتفاق ودي وفقا لروح تلك المبادئ.”

 

ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام

نيويورك، 19 مايو/أيار

 

شاركها أو إطبعها....Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
Print this page
Print

شاهد أيضاً

كوفيد-19: مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية يحذر من “عقد مفقود” إذا سادت عقلية التقشف كسياسة معتمدة للبلدان

يتعين على النظام المتعدد الأطراف أن يمد يد العون إلى البلدان النامية نظرا لقيود الحيز …