شابات سوريات يستخدمن الهواتف الذكية خارج مختبر تكنولوجي في دمياط بمصر.

رسالة الأمين العام بمناسبة اليوم الدولي للطفلة نيويورك، 11 تشرين الأول/أكتوبر ‏‎2020

 

         نحتفل في هذا العام باليوم الدولي للطفلة بينما يشهد العالم جائحة كوفيد-19 وتَجدُّد الحركات المطالِبة بالعدالة الاجتماعية.

         وبينما نعزز سبل التصدي للجائحة ونخطط للتعافي من آثارها، لدينا فرصة لتهيئة عالم أفضل وأكثر عدلا ومساواة للفتيات في كل مكان. وأفضل طريقة لتحقيق ذلك هي السير خلف راية القيادة التي ترفعها الفتيات أنفسهن.

         إن موضوع هذا العام، ألا وهو ”صوتي: مستقبلنا المتكافئ“، يدعونا إلى إعلاء صوت المراهقات، ووضع احتياجاتهن في موقع الصدارة عند صياغة القوانين والسياسات والممارسات في كل بلد ومجتمع في جميع أنحاء العالم.

         إن الفجوة بين الفتيات والفتيان لا تزال واسعة بشكل لا يمكن قبوله. فالمراهقات محرومات من الفرص في مجالات العلم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، ليس بسبب قصور في مواهبهن أو طموحاتهن – بل لأنهن فتيات. وعلى الصعيد العالمي، فإن نسبة النساء في صفوف خريجي هذه المواد تقل عن 15 في المائة في أكثر من ثلثي البلدان.

         غير أن الحالة لا يجب أن تكون كذلك.

         لقد أطلقنا حملة ”جيل المساواة“ لتكون حملتنا العالمية ونداءنا العالمي من أجل الالتزام بالعمل مع الفتيات ومن أجلهن في كل مكان.

         ويجب أن ندعم الفتيات من خلال منحهن فرص الوصول إلى الأدوات التي يحتجن إليها لتقرير مصائرهن. ويشمل ذلك كل ما يحتجن إليه ليزدهرن في عالم رقمي من مهارات تكنولوجية وقدرة على الاتصال وأدوات لكفالة السلامة.

         ويمكننا جميعا أن نستمد الإلهام من المراهقات اللواتي يأخذن زمام المبادرة ويصنعن حياة أفضل لأنفسهن – وللآخرين.

         إن المراهقات، بما يخلقنه من حركات عالمية من أجل التغيير، هن القادة الجدد في عصرنا. وهنّ مستعدات للتحدي.

         في هذا اليوم العالمي للطفلة، فلنوحّد الصفوف معهنّ ومن أجلهنّ.

         ولنحرص على تنمية مواهبهن وإعلاء أصواتهن ولنعمل معا من أجل مستقبل أفضل وأكثر مساواة لنا جميعا.

شاركها أو إطبعها....Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
Print this page
Print

شاهد أيضاً

أمين عام الأمم المتحدة يدعو الأفراد إلى مكافحة المعلومات المغلوطة

    دعوة للأشخاص حول العالم إلى أن يتعهدوا بالتريث قبل المشاركة على الإنترنت   …