الأمين العام يُعين تور وينسلاند من النرويج منسقا خاصا لعملية السلام في الشرق الأوسط

 

ومنسقا خاصا للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط

أعلن الأمين العام أنطونيو غوتيريش اليوم تعيين تور وينسلاند من النرويج كمنسقه الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، وممثلا شخصيا له لدى منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الفلسطينية. وبموجب هذا التعيين، سيكون السيد وينسلاند مبعوث الأمين العام لدى الرباعية.

ويخلف السيد وينسلاند، نيكولاي ملادينوف من بلغاريا، الذي يُعرب الأمين العام عن امتنانه لمساهماته المهمة وقيادته لمكتب المنسق الخاص للأمين العام لعملية السلام في الشرق الأوسط.

والسيد وينسلاند الذي يتمتع بمسيرة دبلوماسية والتحق بوزارة الشؤون الخارجية النرويجية في 1983، يشغل حاليا منصب الممثل الخاص للنرويج لعملية السلام في الشرق الأوسط، وهو ما يتضمن المسؤولية عن رئاسة النرويج للجنة الاتصال المخصصة لتنسيق المساعدة الدولية المقدمة إلى الفلسطينيين. كما يملك خبرة مكثفة في شؤون الشرق الأوسط تعود إلى عام 1994 عندما كان مستشارا لمكتب الشرق الأوسط في وزارة الشؤون الخارجية النرويجية أثناء العملية التي أدت اتفاق أوسلو2.

كما خدم السيد وينسلاند كممثل للنرويج لدى السلطة الفلسطينية في الفترة من 2007 إلى 2011 وكسفير للنرويج لدى مصر وليبيا في الفترة من 2012 إلى 2015. كذلك شغل مستشار تنسيق المساعدات لدى مكتب ممثل الرباعية من 2007 إلى 2008 وانخرط سابقا في العمل المعني بتأسيس اتفاقات عابرة للحدود حول المياه لنهري الفرات وحوض نهر الأردن، كما شغل منصب الأمين العام للأكاديمية الدولية للمياه. وسبق للسيد وينسلاند العمل ضمن البعثة النرويجية لدى الأمم المتحدة في جنيف والسفارة النرويجية في دبلن.

يحمل السيد وينسلاند درجة ماجستير اللاهوت من المدرسة النرويجية للاهوت والأديان والمجتمع في أوسلو، ودرجات في الفلسفة وعلم الاجتماع من جامعة أوسلو.

 

نيويورك في 21 ديسمبر/كانون الأول 2020

 

شاركها أو إطبعها....Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
Print this page
Print

شاهد أيضاً

الأمين العام يدين هجوما على قافلة لبعثة حفظ السلام في مالي أسفر عن مقتل أحد حفظة السلام من مصر

يدين الأمين العام بشدة الهجوم الذي استهدف قافلة  تابعة لبعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد …