موقع “مبتدا” يوقع “الميثاق العالمي للإعلام حول أهداف التنمية المستدامة”

 

 

القاهرة، 30 ديسمبر ٢٠٢٠ – في إطار التعاون المستمر والدائم بين منظومة الأمم المتحدة والمؤسسات الإعلامية في جمهورية مصر العربية، وقع اليوم السيد هاني لبيب، رئيس تحرير موقع “مبتدا” “الميثاق العالمي للإعلام حول أهداف التنمية المستدامة”، وذلك خلال اجتماعه بممثلي مركز الأمم المتحدة للإعلام بالقاهرة.

والميثاق العالمي للإعلام حول أهداف التنمية المستدامة هو مبادرة تمثل حملة جديدة للنهوض بالوعي بأهداف التنمية المستدامة التي اعتمدها جميع قادة العالم بالإجماع في الأمم المتحدة في عام 2015. ويسعى الميثاق إلى إلهام الشركات الإعلامية والترفيهية في جميع أنحاء العالم للإستفادة من مواردها ومواهبها الإبداعية لتعزيز الأهداف.

وبتوقيعه الميثاق، ينضم “مبتدا” إلى قائمة من أهم المؤسسات الإعلامية الدولية التي تشارك الأمم المتحدة في نشر الوعي حول الأهداف الأممية الـ ١٧ التي هي بمثابة خارطة طريق للعالم لتخطى التحديات الإنمائية ودعوة للعمل لتعزيز الازدهار مع الأخذ بالاعتبار حماية كوكب الأرض.

وقال هاني لبيب رئيس تحرير مبتدا إن توقيع الميثاق يأتي لدعم مبادرات الأمم المتحدة، ودعم القيم والمبادئ الإنسانية في الإعلام، خاصة تبني قضايا المساواة ودعم حقوق المرأة، وعدم التمييز، ونشر ثقافة التسامح، وتطبيقاتها جميعاً، بمختلف الأشكال الصحفية، مؤكدًا على أن هذا يأتي اتساقاً مع توجه مبتدا وسياسته التحريرية منذ بدايته. 

 

وأعرب فريق عمل مركز الأمم المتحدة للإعلام في القاهرة عن تحمسه للشراكة الجديدة مع “مبتدا”، والتي تأتي في توقيت يتطلب تضامن الجميع من أجل تعاف قوي من جائحة كورونا والعودة إلى مسار الوفاء بأهداف التنمية المستدامة وضمان ألا يتم إهمال أحد. وأشار الفريق الأممي إلى الدور الحاسم للإعلام والشراكات مع المؤسسات الإعلامية في تشجيع المشاركة الفعالة للمجتمعات.

تم تبني أهداف التنمية المستدامة الـ 17 من قبل قادة العالم في قمة التنمية المستدامة التاريخية في سبتمبر 2015. وتحشد الأهداف – التي تشمل كل المجالات بدءًا من الصحة إلى المساواة بين الجنسين والتعليم  – الجهود في جميع أنحاء العالم لإنهاء جميع أشكال الفقر ومحاربة عدم المساواة ومعالجة الآثار العالمية وغير المسبوقة لتغير المناخ، مع ضمان عدم إهمال أحد.

إن لمصر، وهي من أول المتبنين للتنمية المستدامة، قصص نجاح عديدة في التعاون مع منظومة الأمم المتحدة، وبصفة خاصة مع الوكالات الأممية المتخصصة، والتي تعتبر الذراع الرئيسية لتنفيذ الأهداف الدولية في المجالات المختلفة. وتنعكس أهداف التنمية المستدامة في الأجندة الوطنية للتنمية المستدامة “رؤية مصر ٢٠٣٠.

لدى مصر ما يؤهلها لكي تصبح مثالا عالميا على قدرة التنمية المستدامة على أن تنقل بلدا إلى مستويات غير مسبوقة من الازدهار والرفاه لجميع مواطنيها، وسوف يكون للشراكات مع الإعلام دور أساسي في تعزيز العمل على تحقيق الأهداف العالمية من خلال ما ينقله الإعلام من قصص وتجارب ورسائل مكثفة تشجع على ممارسات وسلوكيات وحلول جديدة ومستدامة.  

 

وبموجب هذا الميثاق يتوسع نطاق التعاون بين موقع مبتدا ومنظمات الأمم المتحدة ليشمل مزيدا من الانخراط والنشاط حول أهداف التنمية المستدامة وما يتعلق بها من مواضيع وأنشطة داعمة لها بما في ذلك تطوير المحتوى المتخصص، التدريب ورفع الوعي

شاركها أو إطبعها....Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
Print this page
Print

شاهد أيضاً

رسالة الأمين العام بمناسبة اليوم الدولي للمرأة

                  8 آذار/مارس 2021                لقد محت جائحة كوفيد-19 عقودا من التقدم …