الأمين العام يدين هجوما على قافلة لبعثة حفظ السلام في مالي أسفر عن مقتل أحد حفظة السلام من مصر

يدين الأمين العام بشدة الهجوم الذي استهدف قافلة  تابعة لبعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي  ، في 15 كانون الثاني/يناير 2021 بالقرب من تيساليت في منطقة كيدال، والذي أسفر عن مقتل أحد حفظة السلام المصريين وإصابة آخر بجروح خطيرة.     

وبحسب بيان صادر عن ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، “يعرب الأمين العام عن خالص تعازيه لأسرة الفقيد، وكذلك إلى مصر شعبا وحكومة. وهو يتمنى الشفاء العاجل والكامل لمصابي حفظ السلام. ” 

 ويؤكد الأمين العام أن الهجمات على حفظة السلام التابعين للأمم المتحدة قد تشكل جريمة حرب. ولن تدخر الأمم المتحدة جهدا في دعم السلطات فى مالى   لتحديد هوية مرتكبي هذا الهجوم الشنيع وتقديمهم للعدالة على الفور.    

كما ويؤكد الأمين العام من جديد تضامن الأمم المتحدة مع مالي، شعبا وحكومة.

شاركها أو إطبعها....Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
Print this page
Print

شاهد أيضاً

رسالة الأمين العام بمناسبة اليوم الدولي للمرأة

                  8 آذار/مارس 2021                لقد محت جائحة كوفيد-19 عقودا من التقدم …