المنظمة البحرية الدولية: نتابع حادثة السفينة الجانحة في قناة السويس

أمين عام المنظمة الأممية: أشد على أيدي السلطات المصرية وأدعو أصحاب المصلحة إلى التحلي بالصبر بينما يتم العمل لإعادة تعويم السفينة بأمان

 

قالت المنظمة البحرية الدولية إنها تتابع عن كثب حادثة جنوح سفينة الحاويات إيفر غيفن، في قناة السويس في 23 مارس/آذار 2021.

وقال الأمين العام للمنظمة التابعة للأمم المتحدة، كيتاك ليم: “أشد على أيدي السلطات المصرية، وكذلك عمّال الإنقاذ والقاطرات والجرافات وجميع الأطراف الأخرى، الذين يعملون بلا كلل لإعادة تعويم السفينة بأمان واستئناف العبور بأسرع وقت ممكن، عبر أكثر طرق العبور التجارة البحرية ازدحاما في العالم. أقدر جهود كل فرد يشارك في هذا الأمر.”

وتابع: “إنني على دراية بتبعات الإغلاق المؤقت للقنال، وأدعو أصحاب المصلحة عبر سلسلة الإمداد إلى التحلي بالصبر، بينما يعمل الجميع من أجل ضمان أن تبقى السفينة وطاقمها وحمولتها والبيئة متمتعين بالحماية.”

وقال الأمين العام للمنظمة في ختام بيانه، “أتطلع إلى تلقي المعلومات من التحقيقات الجارية في الواقعة لكي تتمكن المنظمة البحرية الدولية من التصرف بناء على أي توصيات مناسبة مستمدة من النتائج.”

شاركها أو إطبعها....Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
Print this page
Print

شاهد أيضاً

رسالة الأمين العام بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة لعام 2021 ”الصحافة باعتبارها منفعة عامة: 30 عاما بعد صدور إعلان ويندهوك“ نيويورك، 3 أيار/مايو ‏‎2021

في رسالة بالفيديو بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة لعام 2021،  حث الأمين العام للأمم المتحدة …